أخر تحديث : الأحد 7 يناير 2018 - 3:48 مساءً

نساء ورجال التعليم غاضبون من مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية

بتاريخ 7 يناير, 2018
نساء ورجال التعليم غاضبون من مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية

تداول العاملون في قطاع التربية والتعليم عريضة احتجاجية عبر المواقع الاجتماعية مباشرة بعد إعلان المكتب الإداري والتنفيذي لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين واجب الإستفاذة من خدمات المنتجع السياحي بمراكش .

يرى المحتجون أن رسوم الإستفاذة من خدمات المنتجع جد مرتفعة وغير مناسبة لمنخرطي المؤسسة ولإعتبار المشروع أنجز من مداخيل انخراطاتهم السنوية التي تقتطع من أجورهم وهو ما يجعلهم ، توضح العريضة شركاء في المشروع وليسوا زبناء عاديين .

وطالبت العريضة المكتب الإداري والتنفيذي لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين بتخفيض السعر إلى 100 درهم للشخص كحد أقصى مقارنة بباقي المنتجعات السياحية التابعة لقطاعات عمومية وشبه عمومية أخرى .

هذا وقد تداول ناشطون من نساء ورجال التعليم على نطاق واسع عبر شبكات التواصل الإجتماعي تدوينة تطالب بافتحاص مالية المؤسسة والتحقيق فيما قالوا عنها مظاهر الإسراف والبدخ والتبدير للمال العام كما طالبت بمراجعة قائمة الخدمات التي تقدمها المؤسسة وشروط الإستفادة منها خاصة زوجات رجال التعليم غير الغير عاملات في القطاع .

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين أطلقت بداية هذا الشهر خدمات المنتجع السياحي بمراكش لينضاف إلى مجموعة من المنتجعات المتواجدة بتراب المملكة وحددت أثمنة قالت إدارة المؤسسة أنها تفضيلية للاستفاذة من خدماته بين 200 درهم 400 درهم في فترات الركود و300 و 500 في وقت الدروة / العطل .