أخر تحديث : الخميس 31 مايو 2018 - 9:20 مساءً

فرع نقابة التعليم العالي بالجديدة يجدد موقفه من مشروع دار المسنين على أرض محادية لرءاسة الجامعة

بتاريخ 31 مايو, 2018
فرع نقابة التعليم العالي بالجديدة يجدد موقفه من مشروع دار المسنين على أرض محادية لرءاسة الجامعة

إستهجن مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالجديدة إصرار السلطات المحلية على بناء دار للعجزة داخل الفضاء الجامعي، ويحملها تبعات وعواقب هذه القرارات الارتجالية مستنكرا تخاذل رئيس الجامعة في الدفاع عن مرافقها، ورافضا تدبير مصالح الجامعة من خلال الرضوخ لسياسة إملاء التعليمات .

وجدد مكتب الفرع ، في ببان صادر عنه ، موقفه المبدئي الداعي إلى بناء دار للمسنين تستجيب لخصوصية هذه الفئة التي تستحق كل تكريم، على أن تكون البناية في مكان يناسب متطلبات المسنين وليس في قلب الجامعة .

كما أكد ، خلال اجتماعه المنعقد اليوم الخميس 31 ماي الجاري عزمه على اتخاذ جميع الخطوات النضالية المناسبة لما قد يعرفه الملف من تطورات زاعيا كافة الهيئات السياسية والحقوقية والنقابية وهيئات المجتمع المدني وكل الغيورين على مصلحة الجامعة ومدينة الجديدة إلى التحرك من أجل الحد من استهدافهما .

هذا وقد خصص مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم ااعالي بالجديدة اجتماعه لمناقشة تطورات ما بات يعرف ب “مشروع بناء دار للعجزة” في قلب فضاء جامعة شعيب الدكالي، كما تدارس مضمون الإخبار غير الموقع والصادر عن رئاسة الجامعة في نفس الموضوع.

وهو الإجتماع الذي استحضر فيه جو الاستياء والتذمر الذي يسود الأوساط الجامعية جراء إصرار المسؤولين على بناء دار للعجزة بمحاذاة رئاسة الجامعة وكلية الآداب والعلوم الإنسانية، في غياب رِؤية استراتيجية واضحة ومنظور شمولي لتطوير الجامعة ومحيطها.