أخر تحديث : الأحد 11 مارس 2018 - 10:25 مساءً

نقابة التعليم العالي بفاس تشجب العنف في الحرم الجامعي وتتضامن مع الضحايا

بتاريخ 11 مارس, 2018
نقابة التعليم العالي بفاس تشجب العنف في الحرم الجامعي وتتضامن مع الضحايا

عبر المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية سايس – فاس عن رفضه لممارسة العنف بكل تجلياته وأيا كان مصدره ودوافعه في الجامعة ، ويدعو إلى اعتماد الحوار الهادف والبناء الذي ينبغي أن يسود الحرم الجامعي مؤكدا أنه مركزا للعلم والمعرفة وبناء الفكر الخلاق،وفضاء للحوار واحترام الرأي وقبول الاختلاف.
كما عبر في بيان صادر عن اجتماعه الاستثنائي المنعقد بتاريخ 09 مارس 2018، الذي خصص لتدارس الأحداث الأليمة التي عرفتها الكلية عشية يوم الأربعاء 07 مارس 2018 والتي تسببت في تهشيم سيارات السيدات والسادة الأساتذة الباحثين داخل الكلية ، عن تضامنه التام والمطلق مع كل المتضررين جراء الأحداث الأليمة التي شهدها حرم الكلية مؤخرا وحث الوزارة الوصية وكل المعنيين، محليا وجهويا، على تحمل مسؤولياتهم للحفاظ على سلامة السيدات والسادة الأساتذة الباحثين و ممتلكاتهم، ولحماية العملية التربوية والعلمية من أي انزلاق.
وأعلن ، في ذات البيان ، عن استعداده التام لاتخاذ كل الإجراءات النضالية الكفيلة باحترام ما تبقى من كرامة السيدات والسادة الأساتذة الباحثين ودورهم الريادي في التكوين والتأطير والبحث العلمي والتنمية الشاملة للبلاد.

<