أخر تحديث : الخميس 15 فبراير 2018 - 12:12 صباحًا

“نوستالجيا” .. إسترجاع الزمن الجميل مع الفنان بوشعيب السيبوعي

بتاريخ 15 فبراير, 2018
“نوستالجيا” .. إسترجاع الزمن الجميل مع الفنان بوشعيب السيبوعي

تنفيذا لبرنامجها السنوي، واعترافا بعطاءات الرواد في مختلف المجالات..، وخاصة الموسيقي منها، تنظم جمعية الصحافة بالجديدة يوم الجمعة 16 فبراير 2018 بالمعهد الموسيقي المستقبل اعتبارا من الساعة السابعة مساء، نشاطا فنيا (ليلة الاعتراف) ، تكريما للموسيقي الدكالي الحاج بوشعيب السيبوعي الملقب ب”الشواي”، أحد أشهر الموسيقيين بالمنطقة، وذلك سعيا من الجمعية لنفض غبار النسيان وردّ الاعتبار لهذا الفنان العصامي، الذي أثرى الساحة الفنية محليا ووطنيا على امتداد نصف قرن من الزمن، دون أن ينال حظه من الاعتراف، بما يوازي عطاءاته الفنية الغزيرة.
ويعتبر الفنان العصامي بوشعيب السيبوعي، الذي نسج قصة ولعه بالموسيقى من حاضرة أزمور، منذ أواخر ستينيات القرن الماضي، التي نهل من معين تراثها الأصيل مستمدا بعده الروحي من زواياها وخاصة العيساوية، إلى جانب فن المديح النبوي والملحون، قبل أن ينتقل إلى مدينة الجديدة، حيث كانت انطلاقته الحقيقية بتأسيس جوق المستقبل الذي فتح أمامه آفاقا جديدة للاحتكاك برواد الموسيقى والفن، كالمعطي بلقاسم وعبدالقادر الراشدي وصالح الشرقي وحميد العلوي، ثم نعيمة سميح وفؤاد الزبادي ومحمود الإدريسي…، كما استطاع الفنان الموسيقي وأحد أشهر عازفي العود بالجديدة أن يفرض نفسه كمدرسة قائمة الذات، من خلال إنشاء معهد موسيقي، في زمن اختفى فيه المعهد الوطني للموسيقى، وأقبرت قاعات السينما بعاصمة دكالة، مما فتح الباب على مصراعيه أمام الطاقات المحلية الشابة لتفجير مواهبها الخلاقة، وفرض ذاتها في الساحة الفنية كالفنانة ومغنية الملحون سناء مرحاتي وغيرهم…
ويتضمن برنامج هذا الحفل التكريمي إلى جانب استعراض شريط يختزل أهم محطات المسار الفني لبوشعيب السيبوعي، شهادات حية في حق المحتفى به ممن عاصروه من رواد الموسيقى المغربية والشعراء والباحثين في الثرات، وفقرات فنية وموسيقية متنوعة يحييها فنانون من الجديدة وخارجها.

<