أخر تحديث : الخميس 22 سبتمبر 2016 - 8:28 مساءً

هكذا يحاول البعض تفجير المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالجديدة؟

بتاريخ 22 سبتمبر, 2016
هكذا يحاول البعض تفجير المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالجديدة؟

بعد رفع دعوى قضائية من طرف أحد نواب العميد بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة ضد الأستاذ عبد الحق غريب بتهمة إهانة موظف والسب والشتم، قام كل من المكتب الجهوي واللجنة الإدارية للنقابة الوطنية للتعليم العالي ( أعلى هيئة تقريرية بعد المؤتمر الوطني) بإصدار بيانات و إدانة هذا الفعل الشنيع غير المسبوق والدخيل على الجامعة المغربية. هذه الإدانة الصريحة لنائب العميد ، التي وصفها بيان اللجنة الإدارية بالفعل الدنيء، استندت على المرجعيات والمبادئ والأعراف النقابية التي تقف مع الأستاذ ضد التعسفات الإدارية و ضد كل المحاولات اليائسة لإخراس الأصوات النقابية وتكميم الأفواه الحرة بالجامعة المغربية.
لكن السيد نائب العميد الذي لم يستسغ هذا الموقف المبدئي للنقابة الوطنية للتعليم العالي سواء على المستوى الجهوي أو الوطني أصبح يحاول تفجير وحدة المكتب النقابي الجهوي وضرب العمل النقابي بافتعال تناقضات صورية ووهمية بين المكاتب النقابية المحلية بالجامعة.

فعلى سبيل المثال بدأ بحشد وتحريك بعض الأساتذة الموالين له والطـيـعـيـن المطيعـيـن، للمطالبة بعقد جمع عام نقابي محلي بكلية الآداب للتعبير على مخالفتهم أو بالأحرى للتنصل من بيان المكتب الجهوي وما جاء فيه من تضامن مع الأستاذ عبد الحق غريب. فلأسف إن مثل هذه الإجراءات التي تحاول التأثير على المكاتب النقابية وتوجيهها، تذكرنا بممارسات اعتقدنا أنها اندثرت ولم يعد لها وجود.

لكن الأكيد أن نائب العميد هذا ينتمي لفصيلة من الديناصورات من المفروض أنها انقرضت لكن مع ذلك تحاول جاهدة البقاء على وجه البسيطة ( بالإدارة المغربية ) ضدا على قوانين الطبيعة والحتمية التاريخية. فما رأي السيد رئيس الجامعة في ما يجري بجامعته، عفوا بالجامعة التي يسيرها لمدة أربع سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.

هل سيبقى في موقع المتفرج على ما يجري ؟ هل من مصلحة السيد الرئيس أن يفتعل نائب العميد هذا كل هذه المشاكل ويشهـر أيما تشهير بالجامعة محاولا في نفس الوقت تقويض وحدة العمل النقابي الجهوي؟ الأيام القادمة وحدها كفيلة بالإجابة عن هذه التساؤلات.

جامعيون بجامعة شعيب الدكالي بالجديدة