Search

هل لنفايات مختبر البيولوجيا بكلية العلوم بالجديدة علاقة بوفاة اساتذة باحثين ؟؟

بقدر ما خلفته حالتي الوفاة في صفوف الاساتذة الجامعيين بكلية العلوم بالجديدة,  حالتين في أقل من 20 يوما,  خلفت,  أيضا حالة من التوجس المقرون بالتساؤل عن اسباب الوفاة.
ولعل ما أثار اهتمام بعضهم ان الفقيدين,  أستاذة واستاذ,  ينتسبان الى نفس الشعبة ويعملان في نفس المختبر وهو المختبر الذي كان يشتغل فيه اربعة اساتذة وافتهم المنية وهو ما يجعل أصابع الاتهام تشير الى شروط العمل في المختبر وعدم التخلص من النفايات.
تعدد الوفيات وقوة الصدمة جراء فقدان اناس احبوهم جعلهم يربطون حالات الوفاة السابقة بالحالية ويمحصون النظر في ظروف عمل الاستاذ الباحث ومخاطر البحث العلمي التي تفتقد لابسط شروط السلامة.
وتساءل احدهم بحسرة شديدة عن سبب تقاعس رءاسة جامعة شعيب الدكالي والتي يترأسها عميد سابق لكلية العلوم في ايجاد طريقة للتخلص من النفايات المخبرية خاصة بمختبر البيولوجيا وهو نفس اللوم والعتاب الذي توجه به لباقي العمداء الذين تغاضوا عن هذا الخطر المحدق بالاساتذة الباحثين بكلية العلوم بالجديدة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *