أخر تحديث : الثلاثاء 12 يناير 2016 - 8:54 مساءً

هيآت سياسية وحقوقية ونقابية بالجديدة تتفق على تشكيل جبهة محلية لدعم الأساتذة المتدربين

بتاريخ 12 يناير, 2016
هيآت سياسية وحقوقية ونقابية بالجديدة تتفق على تشكيل جبهة محلية لدعم الأساتذة المتدربين

إتفقت مجموعة من الهيئات السياسية و النقابية و الحقوقية و المجتمع المدني بالجديدة على تشكيل جبهة محلية للتضامن مع الأساتذة المتدربين إثر الهجوم القمعي الذي إستهدفه شكلهم النضالي الوطني الذي نفذوه يوم الخميس 07 يناير الجاري ،  في العديد من المدن(إنزكان، طنجة، وجدة، فاس، الدار البيضاء، مراكش….)، و التي خلفت إصابات متفاوتة الخطورة بين الأساتذة المحتجين .

حضر أشغال الاجتماع الموسع مساء يوم أمس الاثنين 11 يناير الجاري بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالجديدة ، عدد من ممثلي الهيئات الذي جاءوا لتدارس إمكانية تشكيل جبهة محلية للتضامن مع الأساتذة المتدربين وتسطير برنامج عمل مشترك لدعم نضالاتهم  العادلة لإسقاط المرسومين المشؤومين اللذين يستهدفان بالأساس الإجهاز على المدرسة والوظيفة العموميتين.

وقد عرض فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، صاحب المبادرة ، تصوره التنظيمي و النضالي للجبهة مع مقترح تنظيم محطتين نضاليتين خلال الأسبوع الجاري فيما عرض المنسق المحلي للاساتذة المتدربين تصور التنسيقية للعمل المشترك و اختزله في ثلاث محاور أساسية .

إلا أن النقاشات ظلت بعيدة عن موضوع الدعوة وكاذت تتحول إلى تبادل الرسائل المشفرة و الصريحة بين بعض الفاعلين النقابيين لينهي الإجتماع الماراطوني بتشكيل لجينة ستنكب على التحضير لمحكة تضامنية يوم السبت المقبل على أن تعود الهيئات في وقت لاحق لتجتمع وتحدد ما إذا كانت ستشكل جبهة محلية أو لجنة تنسيق محلية للتضامن مع الاساتذة .