أخر تحديث : الثلاثاء 22 مايو 2018 - 1:35 مساءً

وتستمر معاناة إقامة المحيط 1 و2 بالجديدة

بتاريخ 22 مايو, 2018
وتستمر معاناة إقامة المحيط 1 و2 بالجديدة

منذ 3 سنوات، استبشر العديد من المواطنين خيرا بانتهاء الأشغال بإقامة المحيط 1 و2 ، و اعتقد الجميع أن مستقبل هذه الإقامة سيكون مشرقاً وأن هناك بوادر إقامة اجتماعية بمواصفات الوزارة تظهر في الأفق وأن دفتر التحملات أحترم وكل شيء جاهز.
لكن بعد ولوج هذه الشقق بدأت تظهر بعض الأمور التي لم يسبق أن خطرت على بال أي مستفيد من هذه الشقق، وتحول سنة بعد أخرى حلم هؤلاء المستفيدين إلى كابوس مقلق، نتيجة انعدام النظافة وغياب المناطق الخضراء، وعدم وجود مرافق عمومية صحية وأمنية وتربوية، وأصبحت هذه الإقامة محاطة بتلال من الأزبال على اختلاف أنواعها، خصوصاً بقايا البناء ومتلاشايته، بالإضافة إلى ضعف الإنارة ، وتلك المؤدية لها وتحولت ما يمكن أن تكون مناطق خضراء إلى مناطق مكسوة بالأعشاب اليابسة والضارة، مما جعل جميع أصناف الحشرات وبعض الحيوانات الزاحفة تلجأ إليها، وأصبح المرور أو العبور بالقرب منها يشكل خطورة على قاطني الاقامتين(المحيط 1 و2).
ويبقى المشكل على سلامة وصحة الكبار والصغار حتى على البيئة هو “بلوعات” الوادي الحار المكشوف القادم، فبعد الروائح الكريهة التي تزعج التجمعات العائلية خاصة في الليل، هناك أسراب لأنواع من الحشرات والحشرات اللاسعة (شنيولا) وأشكال من الذباب تتقدمهم الذبابة الخضراء الكبيرة الحجم، إضافة إلى خطر السقوط فيها على الأطفال والكبار في هذه “البلوعات” المكشوفة دون أي التفاتة من طرف الجهات الوصية ..
أمام هذا الوضع، وبعد تبخر وعود الشركة المسوؤلة عن الإقامة ، واللامبالاة التي لمسها السكان من قبل السلطات الوصية، وبعد استحالة استمرار قبول هذه الأوضاع المزرية، قررت مجموعة من سكان هاتين الاقامتين تقديم رسالة مفتوحة إلى عامل اقليم الجديدة ووزارة التعمير والإسكان ، لعلهم يجدون من ينصت لمعاناتهم.