أخر تحديث : الثلاثاء 10 يوليو 2018 - 6:38 مساءً

15 سنة سجنا نافذا لمتهم بالسرقة برأته المحكمة من تهمة محاولة القتل العمد

بتاريخ 10 يوليو, 2018
15 سنة سجنا نافذا لمتهم بالسرقة برأته المحكمة من تهمة محاولة القتل العمد

قضت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الدرجة الثانية بالجديدة، أخيرا، بإدانة متهم والحكم عليه بخمسة عشر سنة سجنا ، بعد تبرئته من جناية محاولة القتل العمد ومتابعته من أجل جناية محاولة السرقة والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض، والسكر العلني البين.

وألقت الضابطة القضائية التابعة لمفوضية الأمن الوطني بأزمور، القبض على المتهم، بعد توصلها بخبر الاعتداء على تاجر في الحبوب أثناء عودته إلى منزله بحي النور بالمدينة نفسها. وبعد وضعه رهن الحراسة النظرية ريثما يستعيد وضعه الطبيعي، إذ كان في حالة سكر بين، انتقلت الضابطة نفسها إلى المستشفى للوقوف على وضعية الضحية، الذي وضع تحت العناية الطبية.

وصرح الأخير بعد استفادته من العلاج، أنه كان عائدا إلى منزله، وقبل أن يفتح الباب، فوجئ بالمتهم يهجم عليه ويشهر سكينا كبيرة في وجهه، محاولا الاستيلاء على القفة، التي كان يحملها ويضع فيها 70 ألف درهم. وأضاف أنه قاوم الجاني ومنعه من سرقة القفة، فوجه له عدة طعنات، تسببت في إصابته بجرح غائر في يده اليسرى وأسفل بطنه ووجهه. وطلب النجدة، فخرجت زوجته وابنته وأضاءتا الزقاق، واشتبكتا معه، فلاذ بالفرار تاركا إياه غارقا في دمه.

واستمعت الضابطة نفسها إلى زوجة الضحية، فصرحت أنها كانت بصدد تهييئ طعام العشاء لأسرتها، فسمعت صراخا أمام باب منزلها، فأضاءت المصباح وخرجت لاستطلاع الأمر، فوجدت زوجها مشتبكا مع المتهم، فتدخلت لنصرته وتبعتها ابنتها، فاضطر الجاني للفرار، وأكدت الابنة أقوال والدتها.