fbpx

الحكومة تعلن المنع والاساتذة المتدربون يصرون على خوض معركتهم في شوارع الرباط

بالتصريحات الصحفية التي أطلقتها مساء يوم أمس الحكومة المغربية التي أعلنت من خلالها عن نيتها في المنع الفعلي للمسيرة الوطنية للاساتذة المتدربين المزمع تنظيمها بالرباط يوم بعد غد الأحد 24 يناير الجاري ، تكون قضية المرسومين الحكوميين قد إتخذت منعطفا مقلقا على كافة المستوايات .

وما يزيد من حدة القلق التهديدات التي تضمنها التصريح الصحفي باللجوء إلى إستعمال القوة لمنع المسيرة التي قالعنها الاساتذة المتدربون أنها ستكون مليونية بالنظر للمشاركة المكثفة التي ستعرفها بإنخراط عائلاتهم والمنظمات السياسية و الحقوقية و النقابية و المجتمع المدني للمطالبة بإسقاط مرسومي الحكومة والدفاع على الحق في التعليم العمومي و الحق في الشغل .

تهديدات تلقتها التنسيقية الوطنية بنوع من الإستنكار مؤكدة على الرد عليها سيكون ميدانيا وأن الاساتذة لم تعد هراوات الأمن تخيفهم بعدما كسرت ضلوعهم في كل من إنزكان و الدار البيضاء و القنيطرة و الجديدة ووجدة ..وأنهم عقدوا العزم على المضي في معركتهم مهما كلفهم الأمر من تضحيات .

ودعت التنسيقية الوطنية رئيس الحكومة لإحترام الدستور المغربي في شأن الحق في الإحتجاج السلمي الذي يكفله الدستور المغربي بالتنصيص عليه كحق من حقوق المواطنة .

وقال البرقوعي ، المنسق الوطني للتنسيقية الوطنية للاساتذة المتدربين ، أنكل التدابير الميدانية قد أتخذت من أجل إنجاح الشكل النضالي وأن التعامل مع كل مستجد سيتم في الميدان وأن الاساتذة مستعدون للأسوأ .

اترك رد