fbpx

المقهى الثقافي بسيدي اسماعيل بداية تألق وإشعاع

كتب : مبعوث الجريدة  –

مساء يوم الجمعة22 يناير 2016 على غير العادة بمقهى النخيل بسيدي اسماعيل استمتع الحضور العيني المكثف وسط جو مفعم بالتساؤل والدهشة ومن تنظيم الجمعية الاسماعيلية للتنمية كما عودتنا القرية بلم شمل مبدعيها في الزجل والقصة والشعر وهموم الإبداع كما أشار إلى ذلك المبدع عزالدين الماعزي قبل تقديم الأسماء المشاركة بأن العالم حديقة مرتبة بإتقان وبروح وعطر سحرة الإبداع صانعي الكلمة الجميلة، يؤسسون لثقافة الإنشاد والسمو والإنصات للكلمة النبيلة بدل النميمة وتأسيسا لفضاء القراءة والسجال وتحفيز رواد المقاهي على القراءة واقتناء الكتب والحراك الثقافي تظل الكتابة رسالة تربوية وتهذيبية ورطة ولعنة أو مغامرة لطرح فعل الدهشة والتمرد تسائل العالم وتحاول الإجابة وأن الكاتب كسارق النار..
بعد كلمة الترحيب من قبل الجمعية المنظمة ودقيقة صمت وقراءة الفاتحة ترحما على أحد مؤسسي نواة المقهى الثقافي الأولى المرحوم محمد ليزيدي، توالى بعدها على القراءة كل من الأسماء التالية : مصطفى لمصدر وعبد النعيم الحداد وحميد بنهاورش وحمادة التومي وعبد الكبير الكحلاوي وحميد الشعيبي ومصطفى الريمي وعبد الله حنفي وعبد المجيد الباهيلي..
وطالب الحضور المشاركين بتكرار التجربة وتعميها على كل المقاهي المحلية في أفق تأسيس وتشجيع القراءة والإنصات الى التجارب وعقد لقاءات مع أسماء إبداعية وطنية تجسيدا لثقافة الحوار والرهان على تحقيق السمو الإبداعي وتخليق الحياة العامة وفق استراتيجية للنهوض بالشأن الثقافي .

اترك رد