fbpx

هكذا تعاملت إدارة ” DHJ ” مع عادل صعصع وهذه هي الإجراءات التي قام بها لرد الإعتبار

يعاني عميد فريق الدفاع الحسني الجديدي السابق و وأحد أبرز صانعي أمجاده بنيل الكأس الفضية عادل صعصع من جراء قوة الصدمة التي أصيب بها حينما إكتشف أنه يتقاضى راتبه الشهري ذون أن تقدم إدارة النادي على إخباره بكونه غير مصرح به لذى الجامعة الملكية لكرة القدم وبذلك يكون غير مرخص للعب في صفوف النادي .

وقال عادل صعصع في تصريح صحفي أنه وقع عقدا مع الفريق يوم 21 ابريل 2015 لسنتين في عهد الرئيس السابق سعيد قابيل ، وبدا يتوصل باجره الشهري كما هو منصوص عليه بالعقد حتى مع الرئيس الحالي السيد مقترض ، الا انه فوجئ بتعامل سلبي من ادارة الفريق هذا الموسم الرياضي الى درجة أنهم لا يوفرون له حتى قميص التداريب، وهو ما جعله يفاتح المدرب جمال السلامي الذي نفى أن تكون هناك أية  مشكله معه وانه سيعتمد عليه كباقي اللاعبين لما يستعيد جاهزيته بعد الكسر.

عقب ذلك فاتح الرئيس عبد اللطيف مقتريض في الموضوع إلا أن معاملته له لم تكن إحترافية  وخاطبه بأسلوب غير مسؤول بقوله ” ياك الشهرية ديالك كتوصلك ، دابا بغيتك تبقى مع المجموعة ، وتسافر معنا باش تساعدني في الروتور ” .

أمام هذا وذاك ، لم يوفر عادل صعصع جهدا لزيارة الجامعة و فحص وضعيته القانونية ليكتشف أن المكتب المسير قد وضعه خارج القائمة المصرح بها وكان يزاول تداريبه في حالة غير قانونية نتيجة خرق قانوني من جانب المكتب المسير الذي لم يستحضر خطورته لو وقع لهذا اللاعب مكروها خلال التداريب .

وأكد عادل صعصع أنه ربط الإتصال بجمعية الحداوي ووضعها في الصورة للتدخل خاصة وانه لم يتوصل بمنحة شهر شتنبر بقيمة 30 مليون سنتيم ولا منحة شهر يناير المقدرة ب 20 مليون سنتيم،والاخطر انه لا يوجد حتى ضمن لائحة الفريق.

ورغم ذلك فإن اللاعب ينفي أن يكون مهتما بالجانب المالي بقدر ما يحتاج  الى تعامل مشرف تقديرا ل 16 سنة من الجد والنضال من اجل قميص الفريق، ولا يريد مغادرة الفريق من الباب الصغير.

اترك رد