fbpx

الحكومة تستدعي التنسيق النقابي على عجل لتبلغه بقرارها في شأن المرسومين

علم لذى مصادر نقابية موثوقة أن التنسيق النقابي الرباعي قد لبى دعوة رئيس الحكومة السيد عبد الإله بنكيران لحضور جلسة عمل إستعجالية بمقر رئاسة الحكومة بعدما كان مقررا أن تجري أولى جولات الحوار الإجتماعي ، حسب الجدولة التي وضعتها النقابات و الحكومة يوم الثلاثاء 2 فبراير المقبل .

وأضافت ذات المصادر أن دعوة الحكومة جاءت لإبلاغ المركزيات النقابية ب’خر كلام لذيها في شأن الأزمة التي فجرها مرسومي الحكومة وتسببا في خروج  الأساتذة المتدربين للإحتجاج و التصعيد .

وأن الحكومة وبالإتفاق مع وزارة التربية الوطنية ستتراجع عن عرضها الأول و القاضي بتوظيف المتدربين في دفعتين وأنها ستجمد مفعول مرسوم فصل التكوين عن التوظيف بالنسبة لفوج سنة 2016 على أن تعمل به مع الأفواج القادمة فيما ستبقي على العمل بمرسوم تقزيم منحة التكوين إلى النصف .

وهي المقترحات اتلتي تقدم بها ممثلوا المركزيات النقابية خلال الحوار الذي جمع التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بوالي جهة الرباط واعتبروه مطلبا وسطا بين تشبت التنسيقية بإسقاط المرسومين من جهة وتشبت الحكومة بعرضها القاضي بتوظيف فوج 2016 في دفعتين .

وفي إتصال هاتفي بالتنسيقية الوطنية للأساتذة ، نفى أكثر من عضو علمه بما يجري وأنهم لم يتلقوا أي إشعار بالموضوع مؤكدين على رفضهم التوصل إلى أي حل خارج المطالب التي سبق وعبروا عنها من قبل .

يذكر أن التنسيقية الوطني للاساتذة المتدربين قد أعلنت عن برنامجها النضالي لشهر فبراير والذي يتكون من أشكال نضالية مختلفة في شكل وقفات و مسيرات و اعتصامات فضلا على تحديدها لأسبوعي العطلة البينية للإعلام و التعريف بقضيتهم داخل الوطن وخارجه .

 

اترك رد