fbpx

الأساتذة المتدربون يؤكدون على البعد الإعلامي في معركتهم وعن استعدادهم للحوار

نظمت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين صباح اليوم الاثنين 01 فبراير الجاري ندوة صحفية تحت عنوان:”معركة حتى النصر…” بمقر النقابة الوطنية للصحافة المغربية حضرتها مجموعة من المنابر الإعلامية المقروءة والمكتوبة والمسموعة، بالإضافة إلى المهتمين والمدافعين والمتعاطفين مع قضية الأساتذة المتدربين.

أشار محمد بوهوش في مستهل الندوة  إلى المسار الذي عرفته نضالات الأساتذة المتدربين منذ البداية إلى الآن ، كما تطرق إلى تداعيات الحوار الرسمي الذي جرى بين التنسيقية الوطنية والحكومة.

وأكد على البعد الإعلامي في الأشكال تلنضالية تلتي سطرتها التنسيقية الوطنية لشهر فبراير موضحا أن التصعيد في الأشكال وارد وتفرضه طريقة تعاطي الحكومة مع مطالبهم .
وتحدث عبد الله الدرازي عضو التنسيقية الوطنية،  في مداخلته عن نتائج وحيثيات الحوار مع الحكومة والبلاغ الصادر عن المجلس الحكومي يوم الخميس 28 يناير 2016 موضحا أن الأساتذة غير مستعدين للحوار إذا كانت “الحكومة ستخرج بتصريحات تعاكس روح الحوار”، معتبرا أن تنسيقيته تدافع عن الديمقراطية عبر طلبها الحوار وسلكها للقنوات الطبيعية لحل المشكل .

وزارة التربية الوطنية، ينص الأول على فصل التكوين عن التوظيف، ويقلص الثاني من قيمة المنحة، معتبرين إياهما “تراجعا خطيرا في القطاع التعليمي”.

وعرفت المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين منذ بداية السنة، شللا تاما بفعل مقاطعة الأساتذة المتدربين للدروس النظرية والتطبيقية.

اترك رد