fbpx

لهذا السبب رفضت جامعة كرة القدم الكشف عن تفاصيل تقريرها المالي

قرر المكتب التنفيذي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم عدم الكشف عن التفاصيل المالية في التقرير المالي الذي ستتوصل به الفرق الوطنية تمهيدا لعقد الجمع العام للجامعة في التاسع من فبراير الجاري.
واتفق أعضاء المكتب الجامعي، حسب ما أكده مصدر جامعي مسؤول، على تسليم الفرق تقارير مالية خالية من التفاصيل، إذ تشير فقط إلى المصاريف، دون الكشف عن أوجه صرفها، وذلك تفاديا للانتقادات اللاذعة، خاصة أن الميزانية المصروفة فاقت المتوقع بينما النتائج المحققة تبقى جد هزيلة.

وارتأى المكتب الجامعي برئاسة فوزي لقجع، تأجيل الكشف عن التفاصيل المالية إلى حين الجمع العام، وذلك حتى لا يكون لدى ممثلي الفرق الوقت الكافي للاطلاع عليها وتوجيه أسئلة قد تكون محرجة بخصوصها، فضلا عن رغبة المكتب الجامعي في تفادي تسريب تفاصيل التقرير المالي إلى وسائل الإعلام، ما قد يجعل منه مادة دسمة.

وتشرع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم حاليا في توزيع التقارير الأدبية على الأندية، بينما تؤجل توزيع التقرير المالي، الذي سيكون محط نقاش كبير بالنظر إلى الميزانية المصروفة منذ تولي جامعة كرة القدم شؤون تسيير الكرة.

وفشلت الجامعة الحالي برئاسة فوزي لقجع في تحقيق أي انجاز يذكر يشفع لها في القطع مع ماضي النتائج السلبية، إذ يتواصل مسلسل الانتكاسات وكان آخره خروج المنتخب المحلي خالي الوفاض من نهائيات كأس إفريقيا للمحليين برواندا.

اترك رد