fbpx

تنسيقية وطنية ضد قرار الإحتفاظ بالأساتذة المحالين على التقاعد نهاية السنة الجارية

دعا عدد من العاملين في قطاع التربية و التعليم العموميين إلى تشكيل تنسيقية وطنية لمواجهة تهديدات رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران الموجهة للأساتذة المتدربين في حال إعلان سنة تكوينية بيضاء بالمراكز الجهوية لمهن التربية و التعليم .

وجاءت دعوتهم بعدما انتشر خبر إستعداد الحكومة إلى حرمان الأساتذة المقبلين على التقاعد نهاية الموسم الدراسي من تقاعدهم و الإحتفاظ بهم لسنة إضافية لمواجهة الخصاص الذي ستواجهه وزارة التربية الوطنية في حال تقاعدهم .

وقالت مصادر من الأساتذة القبلين على التقاعد أن الوزارة باشرت عملية ربط الإتصال ببعض المعنيين لحثهم على التمديد بحجة أن الأساتذة المتدربين يرفضون التنازلات التي قدمتها الحكومة خلال الح ار الذي جمع ممثليها بهم .

وأضافت ذات المصادر موضحة أن التنسيقية سترافع في مواجهة قرار التمديد من جهة ومساندة الأساتذة المتدربين في معركتهم من جهة تانية ورفض أية تسوية لأزمة إفتعلتها الحكومة بإصدارها للمرسومين ، موضوع الخلاف ، على حسابهم .

هذا وقد تداولت مصادر صحفية نقلا عن مصادرها بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أن هذه الأخيرة ستتقدم بعرض رسمي للأساتذة المقبلين على التقاعد نهاية الموسم الدراسي الجاري للعمل سنة واحدة اضافية لتعويض الخصاص المحتمل الذي سيعرفه قطاع التعليم السنة المقبلة في حالة اعلان سنة بيضاء بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين.
مضيفة أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني راسلت عددا من الأساتذة المقبلين على التقاعد نهاية الموسم الدراسي الجاري وآخرين تقاعدوا قبل ذلك، للعمل سنة واحدة مقابل أجرة 3500 درهم للشهر فوق ما يتقاضونه على التقاعد.

يذكر أن مسلسل جلسات الحوار التي جمعت ممثلي التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بوالي جهة الرباط وبحضور ممثلين عن وزارة التربية الوطنية وممثلي النقابات لم تسفر عن أية نتائج من شأنها إنهاء الإضراب المفتوح الذي يخوضه الأساتذة المتدربون في 41 مركزا جهويا وذلك لتشبت الحكومة بعرضها القاضي بتوضيفهم في دفعتين منفصلتين .

اترك رد