fbpx

حزب النهج الديمقراطي يدعو المغرب إلى النأي عن كل سياسية تضر بالشعوب الشقيقة

ثمن رفاق البراهمة، قرار المركزيات النقابية الأربعة (الامش+ الكدش+ الفدش+ الاعشم) بخوض إضراب عام وطني شامل يوم الأربعاء 24 فبراير الجاري ، ودعا كافة أنصار “الطبقة العاملة وعموم الشغيلة”، إلى المساهمة في التعبئة من أجل إنجاح هذه المحطة ، مؤكدا على التقاط اللحظة بجعل هذا الإضراب الوحدوي مناسبة لتطوير التنسيق النقابي عبر إعطائه بعدا محليا وقطاعيا وتوسيعه ليشمل مختلف الحركات الاجتماعية .

وعبرت الكتابة الوطنية لحزب النهج الديمقراطي في بيان للراي العام عن دعمها لحركة المعطلين بكافة مكوناتها وتثمن قرار الجبهة الوطنية الموحدة ضد البطالة بتنظيم مسيرة وطنية يوم 20 فبراير بالرباط وتدعو إلى دعمها والمساهمة في إنجاحها خاصة وأنها تتزامن مع الذكرى الخامسة لانطلاق حركة 20 فبراير المجيدة. 
مجددة  دعمها لمعركة الأساتذة المتدربين التي لا زالت مستمرة وتدين سياسة القمع الذي ووجهت به تحركاتهم الأخيرة (اقتحام مركز التكوين بالرباط،قمع مسيرتهم بالريصاني) وكذا قمع القوى الداعمة منها الوقفة الاحتجاجية المنظمة من طرف جبهة دعم الحركة بالبيضاء حيث تم تعنيف المحتجين من بينهم رفيقنا مختار مطيع.كما تدين تماطل الحكومة وإمعانها في الاستجابة لمطالب المعنيين في إلغاء المرسومين المشؤومين المتعلقين بفضل التكوين عن التوظيف وتخفيض المنحة.

كما طالب حزب النهج الديمقراطي، بانسحاب المغرب من جميع التحالفات العسكرية مع ما أسماه “الأحلاف” الرجعية،  في إشارة للمشاركة المغربية في التحالف العسكري ضد الحوثيين في اليمن والتحالف العربي الإسلامي ضد “داعش”، الذي تقوده السعودية بمشاركة 20 دولة عربية وإسلامية.

وأكد الحزب اليساري، على ضرورة النأي بالمغرب عن كل سياسية تضر بالشعوب الشقيقة وتمنعها من حقها في تقرير مصيرها.

من جهة اخرى، عبر الحزب عن استنكاره لقرار عزل القاضي محمد الهيني وتوقيف قضاة آخرين معتبرا ذلك عربونا على وقوف الدولة ضد طموح الشعب المغربي في قيام سلطة قضائية تتمتع بالنزاهة والاستقلالية، متهما الدولة برفع شعار إصلاح القضاء هو مجرد شعار للاستهلاك ليس إلا.

 

اترك رد