fbpx

البطولة الجهوية دكالة – عبدة ( نتائج الدورة 18 مرفوقة بالترتيب )

عزيز العبريدي –

واصل فريق فتح سيدي بنور الصدارة رغم تعادله بالجديدة أمام الترجي الجديدي بهدف لمثله، إذ يحتل الرتبة الأولى ب 42 نقطة، على بعد 07 نقط من رجاء آسفي الذي يحتل الرتبة الثانية ب 35 نقطة، بعدما اكتفى هذا الأخير بنتيجة التعادل هدف لمثله داخل ميدانه أمام جاره الوفاق الرياضي.
في حين يقبع الوفاء الإسماعيلي في أسفل الترتيب ب 10 نقطن بعد اكتفاءه بنتيجة التعادل صفر لمثله بملعبه خلال مواجهته للرجاء الجزولي، هذا في الوقت الذي يحتل فيه دفاع آسفي الرتبة ما قبل الأخيرة ب 11 نقطة، إثر تأجيل مباراته ضد ترجي آسفي.

نتائج الدورة 17 :
وداد الغربية – ريال مولاي عبد الله : 0 – 1
أمل الصويرة – نهضة سيدي عابد : 2 – 4
اتحاد أزمور – الشباب الجديدي : 1 – 1
رجاء آسفي – الوفاق الرياضي : 1 – 1
ترجي آسفي – دفاع آسفي : تأجلت
الترجي الجديدي – فتح سيدي بنور : 1 – 1
الوفاء الإسماعيلي – الرجاء الجزولي : 0 – 0
اتحاد أولاد الغضبان – شباب دار سي عيسى : 1 – 1

الترتيب المؤقت بعد إجراء الدورة 17 :
1 – فتح سيدي بنور: 42 ن
2 – رجاء آسفي : 35
3 – إتحاد أزمور : 33 ن
4 – الوفاق الرياضي : 32 ن
5 – ريال مولاي عبد الله : 31 ن
6 – الرجاء الجزولي : 28 ن
7 – اتحاد أولاد الغضبان: 25 ن
8 – شباب دار سي عيسى : 22 ن
9 – الترجي الجديدي : 21 ن
10 – نهضة سيدي عابد : 18 ن
11 – الشباب الجديدي: 17 ن
12 – ترجي آسفي ( مباراة ناقصة ) – أمل الصويرة ( مباراة ناقصة ) : 15 ن
14 – وداد الغربية ( مباراة ناقصة ): 14 ن
15 – دفاع آسفي ( مباراة ناقصة ): 11 ن
16 – الوفاء الإسماعيلي : 10 ن

برنامج الدورة 18 :
نهضة سيدي عابد – ريال مولاي عبد الله
الشباب الجديدي – أمل الصويرة
الوفاق الرياضي – إتحاد أزمور
دفاع آسفي – رجاء آسفي
فتح سيدي بنور – ترجي آسفي
الرجاء الجزولي – الترجي الجديدي
شباب دار سي عيسى – الوفاء الإسماعيلي
إتحاد أولاد الغضبان – وداد الغربية

2 تعليقات
  1. علال الحيمر يقول

    شكرا على المعلومات تلقيمة للتصحيح يجب عدم الخلط بين أمل الصويرة و أمل الصويرية لأنه في البرنامج كتبتم الصويرة مع العلم أن الصويرة تلعب في الشطر الآخر و شكرا.

  2. علال الحيمر يقول

    شكرا على المعلومات تلقيمة للتصحيح يجب عدم الخلط بين أمل الصويرة و أمل الصويرية لأنه في البرنامج كتبتم الصويرة مع العلم أن الصويرة تلعب في الشطر الآخر و شكرا.

اترك رد