fbpx

مجزرة رهيبة في حق الأساتذة المتدربين في الدار البيضاء وعون سلطة يرشهم "بالماء القاطع"

الجديدة اليوم –

منعت مصالح الأمن و القوات المساعدة و السلطات المحلية صباح اليوم الخميس 25 فبراير الجاري مسيرة الأقطاب للأساتذة المتدربين بالدار البيضاء بالقوة مما خلف العشرات من المصابين و المغمى عليهم ، 4 حلالات على الأقل وصفت بالخطيرة ، مستلقين على الأرض ومنع سيارات الغسعاف من نقلهم إلى قسم المستعجلات .

إنطلقت المسيرة من شارع الفداء حيث تجمع الأساتذة المتدربين القادمين من المراكز الجهوية للتعليم التابعة لجهة الدار البيضاء سطات وتواصلت الى حدود شارع محمد السادس حيث ووجهت بالقوة المفرطة ، ركل ورفس ولكم ، بما فيها رش المحتجين ” بالماء القاطع ” من قبل أحد أعوان السلطة .

وأمام رهابة الوضع ، إعتصم الأساتذة المتدربون في الشارع العام ، رغم القمع المسلط عليه بكل ألوان العنف اللفظي و الجسدي ، للمطالبة بإحضار سيارات الإسعاف ونقل المصابين إلى قسم المستعجلات سيما الحالات الخطيرة التي أصيب فيها الضحايا على مستوى الرأس و مناطق حساسة من الجسم .

وقال أحد أعضاء التنسيقية المحلية للاساتذة المتدربين بالجديدة ، في إتصال بالجديدة اليوم ، أنهم يشاركون في هذه المسيرة تنفيدا للبرنامج النضالي الوطني الذي قرر تنظيم مسيرة الأقطاب متمركزة في 5 مدن مغربية ومنها البيضاء مؤكدا أن المسؤولين جندوا كل وسائل القمع من تدخل سريع ودراجين وأمن في الزي المدني و أعوان سلطة وبلطجية من منحرفين وذوي السوابق العدلية .

وعن عدد المعتقلين ، قال الأستاذ المتدرب أنه يجهل لحد الساعة عدد الأساتدة الذين جرى إعتقالهم خلال التدخل الأمني مؤكدا على أن المسؤولين لم يسمحوا لسيارات الإسعاف بنقل المصابين بعد ساعتين على الأقل من التدخل الأمني .

اترك رد