fbpx

بنكيران يخير الاساتذة المتدربين بين القبول بالتوظيف في دفعتين أو اللجوء إلى القضاء

خير عبد الإله بنكيران وفد الاساتذة المتدربين الذي إلتقى به مساء يوم أمس الجمعة الجمعة 26 فبراير الجاري بين القبول بالعرض الذي قدمه والي جهة الرباط-سلا-القنيطرة أو استئناف التكوين مع اللجوء إلى القضاء مؤكدا التزام الحكومة بتنفيذ ما سيسفر عنه من أحكام حائزة لقوة الشيء المقضي به.

وكانت التنسيقية الوطنية للاساتذة المتدربين قد أوفدت أربعة من أعضائها لتبلغ السيد عبد الإله بنكيران استعداد التنسيقية  لقبول أي حوار رسمي ومسؤول مع المعنيين بملفهم والأطراف المتدخلة ، وذلك بعدما علمت أن اللقاء الذي دعيت للمشاركة فيه ليوم أمس الجمعة على الساعة الثالثة لن ينعقد في مقر رءاسة الحكومة وأن السيد بنكيران ينتظرهم في مقر إقامته .

وقالت التنسيقية الوطنية للاساتذة المتدربين أنها إنتقلت إلى مقر رءاسة الحكومة تلبية للدعوة التي تلقتها على يد منسق مبادرة المجتمع المدني من اجل عقد لقاء ترتيبي مع رئيس الحكومة وممثلين عن التنسيقية الوطنية بمقر رئاسة الحكومة يوم الجمعة 26 فبراير 2016 على الساعة الثالثة زوالا، وعند انتقال اللجنة إلى مكان اللقاء تفاجأت في أخر لحظة بتغيير المقر إلى بيته، الشيء الذي رفضته لجنة الحوار. وانتدبت منها أربعة أشخاص لتبلغه أن التنسيقية تؤكد استعدادها لقبول أي حوار رسمي ومسؤول مع المعنيين بالأمر والأطراف المتدخلة .

وفي تقييم التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين لهذا اللقاء أكدت تشبت بنكيران بمواقفه السابقة وعدم تفاعل إيجابيا مع مطالب الاساتذة المتدربين يجعل اي حوار غير رسمي وفي غياب مكونات مبادرة المجتمع المدني غير ذي جدوى .

 

اترك رد