fbpx

متى سنهتم بالحد من التشرميل في مجال التشجيع و جعل التشجيع نقلة نوعية ؟؟

من اعقد الصدف التي يعيشها مستخدمو و مستخدمات مكتب التكوين المهني و انعاش الشغل بالمعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية المسيرة و مركز التكوين المهني بشارع المسيرة الخضراء ، هو لا شيء هو تواجد المؤسستين بقرب الملعب الرئيسي المتواجد بمدينة الجديدة ، فهو كلما كانت هناك مباراة بين فريق الدفاع الحسن الجديدي يعترض طريق المستخدمات و المستخدمين لظروف غير عادية للالتحاق بمقر عملهم من اجل القيام بواجبهم ، هو منطقي و مفروض علينا جميعا مراعاة المخطط الامني و لكن تجاهل هذه الفئة الحية من المخطط و التعامل معها بشكل أخر ، ولكن ما حز في قلبي ان تتعرض المؤسسة و المتدربون و الاطر للهجوم و للاستفزاز و لتشرميل من طرف جمهور من المفروض ان يكون مؤطرا من اجل التشجيع و ليس ان يكون خارج كل مقامات التاطير و يتحدى الجميع بالرغم من تواجد كل الوان الاجهزة الامنية ، هذا الشيء او التجاهل غير مقبول ، لماذا هو غير مقبول ؟ ببساطة :
– كم هي الميزانية التي تصرف على هدا المجال الذي نعتز به ؟
– كم تصرف منها على التاطير ؟
– من يريد ان يجعل من فلذات اكبادنا شيئا اخر ؟
– نتمنى ان تصل الرسالة وما تحمل من تقدير ومراعات لكل من يتحمل المسؤولية و اتمنى ان تفتح شعبة خاصة بمكتب التكوين المهني و انعاش الشغل لتهتم بتاطير الاطر المسيرة في مجال تدبير الشان الكروي بالغرب و كيفية جعل الجمهور مواطن و حارص على امن مبارته و امن وطنه بثقافة الجمهور الداعم و الامن، لأنها هي مباراة فيها الرابح رابح و الخاسر رابح و احسن ربح هو الوطن وثقافة التباري,
عزالعرب احاجي مكون بالمعهد المتخصص للتكنولوجيا التطببيقية المسيرة بمدينة الجديدة

اترك رد