fbpx

المصطفى بنعلي يجدد تأكيد جبهة القوى الديمقراطية دعمها للتمثيلية البرلمانية للشباب

عبد الرحيم لحبيب –

وسط الجدل، و النقاش الدائر حول تمثيلية الشباب، و على بعد أشهر معدودات، من موعد ثاني استحقاق تشريعي، في ظل الدستور الجديد، أكد المصطفى بنعلي، الأمين العام لجبهة القوى الديمقراطية في تصريح، بثته للقناة الأولى، ضمن نشرتها الرئيسية مساء الاثنين29فبراير2016، أن الجبهة تدعم هذه التمثيلية، و تعتبرها موضوعا للنقاش الوطني، من أجل إشراك هذه الفئة في الحياة السياسية، و تدبير الشأن العام، دون الدخول في الريع و تكريسه، مذكرا أن الجبهة، قامت بإعداد و توجيه، مذكرة في الموضوع، إلى الأحزاب المغربية، ضمنتها جملة من المقترحات و المطالب، و ضمنتها موقفها الداعم لتمثيلية الشباب، في العملية الديمقراطية.
و ردا على المواقف التي ترفض لائحة الشباب، و تدعو إلى إلغائها، بكونها لا دستورية، و لا تخدم العملية الديمقراطية، و تمس بمبدأ المساواة و تكافؤ الفرص، و أنها لم تحقق النتائج المرجوة منها، في تحسين أداء العمل البرلماني، و ضخ دماء جديدة فيه، أوضح بنعلي، أن طرح الموضوع للنقاش الوطني، وفي إطار مقاربة تشاركية من شأنه، تدارك الاختلالات، التي تشوب هذه اللائحة، و هي ثغرات حول من خلالها البعض هذه الآلية إلى مطية للمحاباة و الريع السياسي.
على هامش هذا النقاش، الذي تعيشه الساحة السياسية اليوم، و المتمخض عن مواقف، مختلف مكونات المشهد الحزبي الوطني، حول الاستمرار في اعتماد لائحة تمثيلية الشباب، أو القطع نهائيا مع هذا الإجراء، انطلاقا من اختلاف وجهات النظر، و الأسباب الداعية إلى اصطفاف كل طرف مع أو ضد اللائحة، يستنتج الجميع، أن تفاصيل النقاش حول الموضوع، ترجح كفة الإبقاء على تمثيلية الشباب، لما أفرزته من تمكينه من آليات التمييز الإيجابي، و تعزيز مشاركته بفعالية في تدبير الشأن العام ، و بالنظر إلى ضرورة مزيد من انخراط فئة تمثل أكثر من 60 في المائة من المجتمع المغربي في العمل السياسي.

اترك رد