fbpx

الأساتذة المتدربون بالجديدة يعرفون بقضيتهم في السوق الأسبوعي لجماعة مولاي عبد الله

إختثم الأساتذة المتدربون بالمركزالجهوي للتربيةوالتعليم بالجديدة الأسبوع الأول من البرنامج الإحتجاجي الوطني صباح اليوم الأحد بمسيرة حاشدة جابت شوارع مركز جماعة مولاي عبد الله قبل وصولها إلى السوق الأسبوعي .

وتعد هذه التجربة التانية من نوعها في الأشكال النضالية للأساتذة المتدربين بعد تنفيدهم للمسيرة الحاشدة الأولى خارج مدينة الجديدة ونقل معركتهم الخميس الماضي إلى مدينة أزمور .

تزامنت مسيرة اليوم بمركز جماعة مولاي عبد الله بإقليم الجديدة من إنعقاد السوق الأسبوعي وتخللتها شعارات قوية منددة بسياسة التجاهل التي تنهجها الحكومة تجاه المطالب المشروعة للشعب المغربي ومن ضمنها مطالب الأساتذة المتدربون الرامية إلى إسقاط المرسومين .

شعارات عرفت تفاعلا متفاوتا بين الساكنة حيث شارك البعض بترديدها واكتفى آخرون برفع شارة النصر أو المراقبة من بعيد ، فيما إندفع أحد شباب المنطقة وأخذ مكبر الصوت للتعبير عن معانات ساكنة المنطقة عامة وشبابها بشكل خاص .

كما عقد المشاركون في المسيرة الإحتجاجية حلقية بالقرب أحد مداخل السوق عرفوا فيها بأنفسهم وبمطالبهم وبالإنعكاسات الخطيرة للمرسومين على مستقبل التعليم العمومي والخدمة التي يقدمها للمستثمرين في تلتعليم الخاص .

وقال الكاتب العام للتنسيقية المحلية للأساتذة المتدربين بالجديدة في تصريح خص به ” الجديدة اليوم ” سيتم نشره في ركن الفيديو ، أن هذه المعركة تندرج في سياق البرنامج الوطني للتنسيقية الوطنية الذي يمتد على مدى ثلاثة أسابيع ، وتعد مسيرة اليوم محطة تحسيسية وتعبوية للمسيرة الوطنية المزمع تنظيمها يوم الأحد 20 مارس الجاري بالدار البيضاء .

وأكد أن التنسيقيات النحلية ماضية قدما في تنفيذ برنامجها النضالي إلى حين التوصل إلى حل يرضي الطرفين يضمن حقوق فوج هذه السنة بتوضيفه كاملا وفي دفعة واحدة غير قابلة للتجزيء .

اترك رد