الأساتذة المتدربون بالجديدة يشاركون في مسيرة الغضب بالرباط ومطالبهم كانت حاضرة بقوة

شارك أساتذة التنسيقية المحلية للأساتذة المتدربين للمركز الجهوي لمهن التربية و التعليم بالجديدة اليوم الأحد 13 مارس الجاري في المسيرة الوطنية التي دعت لها الحكومة المغربية للإحتجاج و التنديد بالتصريحات الصادرة عن بان كيمون المنحازة لإنفصاليي البوليزاريو .

وكان من المقرر أن أن تخوض التنسيقية المحلية مسيرة بمدينة أزمور في إطار برنامجها النضالي التعبوي للمسيرة الوطنية ليوم الأحد القادم 20 مارس الجاري بمدينة الدار البيضاء إلا أنها قررت تعليق هذه المحطة التعبوية وشاركت في المسيرة الوطنية جنبا إلى حنب بعض التنسيقيات المحلية التي حجت إلى الرباط صباح اليوم .

وقال الأستاذ المتدرب عبد الخالق الخلطي أن الاساتذة وهم يخوضون معركتهم للمطالبة بإسقاط المرسومين و إقرار حقوقهم المشروعة ، فإنهم يخوضون اليوم ، أيضا ، معركة الدفاع عن الوحدة الوطنية و التصدي لكل المناورات المغرضة التي تسعى إلى النيل من وحدة المغرب و مغربية الصحراء .

وأضاف قائلا في تصريح خص به ، الجديدة اليوم ، أن الأساتذة المتدربون قد إستجابوا لنداء الوطن مثلهم مثل آلاف المغاربة ذةن أن يثنيهم ذلك عن المطالبة بإسقاط المرسومين وفتح حوار جاد ومسؤول يفضي إلى إنهاء الأزمة التي فجرتها الحكومة المغربية بمرسوميها وأنهم مستمرون في معركتهم لإسقاطهما .

هذا وقد ندد الأساتذة المتدربون في شعارات رددوها في مسيرتهم بالتصريحات المغلوطة للأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء المغربية معبرين عن مغربية الصحراء والتنديد ، كما رفعوا لافتات ويافطات تدكر بمطالبهم العادلة الرامية إلى إسقاط المرسومين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *