fbpx

فصيل ” CAP SOLEIL ” يعود إلى الفيراج الجنوبي ويعود لإنتقاد الصحافة ” الرخيصة ” .

قال فصيل ” الكاب صولاي ” المشجع لفارس دكالة أنه قرر العودة إلى الفيراج الجنوبي من مدرجات ملعب العبدي ، الذي كان يتواجد فيه من قبل إبتداء من المباراة القادمة التي ستجمع الدفاع الجديدي بفريق .. بعدما توحد مع فاصل ” الدوص كالاص ” في مدرجات شميشة لمباراتين متتالياين .

وقالت ” الكاب صولاي ” في بيان لها نشرته على صفحتها الرسمية بالفايس بوك أنها قررت الاستقرار في شميشة وذلك بغية محاربة الفساد وتصحيح ما يقع داخل البيت الدكالي من محسوبية وتجاوزات تجاوزت الحد من طرف المكتب المسير تم الجلوس خلال لقاء الوداد رفعت عدة رسائل كانت بثورة مباشرة خاصة أن نتائج الفريق ومصيره أصبح محط سخط من جميع مشجعي الدفاع الأحرار.

وأضافت قائلة أنها رسالتها الموجهة للإعلام ” الرخيص ” حركت الرأي العام وكانت وراء الحملة التي إستهدفت الفصيل واتهام أعضائها بغسل أدمغة القاصرين والموالاة لداعش وتحميلهم مسؤولية الأوضاع التي يتخبط فيها النادي.

وعبر البيان على عدم إكتراث الفصيل للإنتقادات التي يتعرض لها وأنه سيستمر في إنتقاد طريقة تدبير وتسيير الشأن الكروي ومحاربة الفساد وتصحيح ما يقع داخل البيت الدكالي من محسوبية وتجاوزات تجاوزت الحد من طرف المكتب المسير .

يذكر أن الرسائل التي رفعها الفصيلين المشجعين للفريق الدكالي الأول قد أسالت الكثير من المداد وكانت وراء العديد من الإتهامات التي وجهت لهم وصلت إلى حد إتهامهم بتهديد أمن واستقرار المدينة والتشويش على الفريق وهو ما نفاه أعضاء الإيلتراتين جملة وتفصيلا واعتبراه مجرد حرب إنتقامية وجزاء وفائهم لألوان النادي .

اترك رد