fbpx

تأخير صرف مستحقات الأمن الخاص بالمؤسسات التعليمية يتسبب في مأساة إجتماعية

مازال حراس الأمن الخاص بالمؤسسات التعليمية التابعة لاأكاديمية الجهوية دكالة عبدة المنحلة بمفعول التقسيم الجهوي الجديد ينتظرون صرف مستحقاتهم المالية رغم ما يترثب عن هذا التأخير من معاناة نفسية واجتماعية .

وقال بعضهم أنهم يعانون جراء عدم صرف مستحقاتهم ذون سابق إنذار مما جعلهم يلجأون للإقاراض من بعض المقربين منهم أو من المدرسين والإداريين لتغطية مصاريف لا تقبل التأجيل مضيفين أن الأجرة الشهرة بالكاذ تسد الحاجيات الاساسية نظرا لهزالتها .

يذكر أن الشركة المستفيذة من التدبير المفوض للأمن الخاص بالمؤسسات التعليمية التابعة لجهة دكالة عبدة سبق وارتبطت بهذه الأخيرة بموجب عقدة تستمر لثلاث سنوات ، وحل الأكاديمية وتوزيع مديرياتها الإقليمية على جهتين جعل العاملين في هذا القطاع يضعون أيديهم على قلوبهم في انتظار أن تتضح الرؤية التي ستحدد مصيرهم .

في إنتظار التدابير والإجراءات الإدارية و القانونية التي تنظم العلاقة بين المؤسسة الفوضة والمفوض لها يبقى عدد من حراس الأمن الخاص بهذه الشركة عرضة لمعاناة نفسية واجتماعية تستدعي النظر إليها بموضوعية وإنقاذ أسرهم من ضيق ذات اليد .

اترك رد