fbpx

المجلس الجهوي للنهج الديمقراطي بجهة الدار البيضاء سطات يندد بالتراجعات الإجتماعية و الإقتصادية

عبر المجلس الجهوي للنهج الديمقراطي بجهة الدار البيضاء سطات عن إدانته لما يعيشه المغرب من تراجعات شملت التضييق والمنع و الحصار المضروب على مناضلات و مناضلي النهج الديمقراطي من طرف المخزن و اذنابه بغية عزله و تحييده عن الدينامية النضالية للحركات الاجتماعية و الطبقة العاملة و عموم الكادحين.

وأدان المجلس الجهوي في بيان توصلت ” الجديدة اليوم ” بنسخة منه ، القمع الشرس و الممنهج ضد حركة الاساتذة المتدربين من طرف المخزن كما يحييهم على صمودهم و نضالاتهم من اجل مطالبهم المشروعة و الحصار المضروب من طرف النظام القائم على الجمعية المغربية لحقوق الانسان مطالبا بالسراح الفوري للرفيقة وفاء شرف و الرفيق احمد البوعادي و كافة المعتقلين السياسيين القابعين بالسجون .

كما ندد بالوضع الاقتصادي و الاجتماعي بالجهة و الذي يتمثل في تدهور وضعف الخدمات الاجتماعية (الصحة والسكن و النقل العمومي و امن وسلامة الساكنة,وغياب البيئة السليمة..) وفي تزايد هشاشة الشغل وتنامي البطالة وتفشي الامراض الاجتماعية و في انعدام البنيات التحتية بالبوادي المحيطة بمدن الجهة(الماء الصالح للشرب الكهرباء ,المراكز الاستشفائية , الطرق المؤدية للمدارس ….), وبجريمة تشريد قاطني خيرية عين الشق ويطالب بالاستجابة الفورية لمطالب الضحايا وحمايتهم من التشرد والضياع .

وعبر عن تضامنه اللامشروط مع ساكنة دور الصفيح و يندد بما اقدم عليه المخزن باستعماله للشطط في استعمال السلطة حيث يتم الانزال الغير مسبوق لأجهزة التدخل السريع و القوات المساعدة من اجل افراغ وتشريد عائلات بأكملها كما حدث بالمحمدية لستة اسر .انه تواطؤ لمافيا العقار وقضاء التعليمات اصبحت ضحاياه تعد بالمئات في جهة البيضاء الكبرى والجديدة وهي مرشحة للتفاقم نظرا لحملة الافراغ الجارية.
وطالب في ذات البيان بالاستجابة الى المطالب المشروعة للفراشة والباعة المتجولين بما يحفظ كرامتهم ويضمن العيش الكريم لهم ولأسرهم، والعمل على فتح الاسواق النموذجية بالمواصفات التي تستجيب لمطالب هذه الفئات، وليس بجعلها مصدرا لنهبهم والتربح على حسابهم من طرف جهات طفيلية لا يهمها إلا مصالحها الانانية.

اترك رد