fbpx

هذا أول رد على قرار توقيف أستاذين بالمركز الجهوي للأساتذة بالجديدة ودعوة لجمع عام للاساتذة

إستنكر المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي – فرع المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالجديدة  الأساليب الدنيئة التي تستهدف لجم أفواه المناضلين داخل النقابة الوطنية للتعليم العالي واستنكر بشدة طبيعة التهم الملفقة الموجهة للكاتب المحلي لفرع النقابة الوطنية للتعليم العالي ولعضو من نفس المكتب اللذين يشهد لهما بالكفاءة والمواظبة وحسن الخلق.

وطالب مكتب الفرع في بيان صادر عن إجتماعه المنعقد مساء يوم الجمعة 8 أبريل الجاري الجهات المسؤولة بوقف هذه المهزلة التي تسئ لسمعة المركز والعاملين به، والتي تصادف هذه الظرفية الاستثنائية التي تمر منها المراكز مستنكرا الإجراءات التعسفية التي اتخذت في حق أستاذين مناضلين داخل النقابة، والتي تنم عن عقلية مخزنية بائدة .
عقد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي – فرع المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالجديدة – اجتماعا طارئا يومه الجمعة 8 أبريل 2016 لمناقشة نقطة فريدة في جدول الأعمال، تتعلق بإحالة كل من الأخوين المصطفى الريق والأخ أحمد بلاطي على المجلس التأديبي بعد أن لفقت لهما جملة من التهم الواهية بناء على تقرير السيد مدير المركز.
وفي خثام بيانه ، أعلن المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي – فرع المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالجديدة- عن مساندة للاستاذين المصطفى الريق والأخ أحمد بلاطي في محنتهما، فإنه يدعو إلى عقد جمع عام محلي يوم الإثنين 18 أبريل 2016 على الساعة الثانية والنصف بعد الزوال بالمركز. ويهيب بكافة الأستاذات والأساتذة الحضور تعبيرا منهم كافة عن تضامنهم مع الأخوين.

يذكر أن الأساتدين المكونيين بمركز الأساتذة بالجديدة المصطفى الريق و أحمد بلاطي أشعرا بقرار المديرية الجهوية للتعليم بجهة الدار البيضاء سطات يوم أول أمس الجمعة يقضي بتوقيفهما عن العمل بشكل مؤقت إلى حين إحالتهما على المجلس التأديبي بناء على تقرير من مدير المركز الذي وجه لهما مجموعة من التهم على خلفية إعلانهما لتصامنهما مع الأساتذة المتدربين ومساندهم في معركتهم ضد مرسومي الحكومة .

اترك رد