fbpx

المجلس الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم " cdt " بسيدي بنور يطالب بفتح تحقيق في الخروقات و التلاعبات التي يعرفها مكتب المنح المدرسية

 استنكر المجلس الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل منطق الاستبداد الذي تنهجه الدولة ومعها الوزارة الوصية على القطاع ، والذي يضرب في العمق ما راكمته الشغيلة التعليمية من حقوق ومكتسبات ؛
معلنا تضامنه المطلق مع نضالات الأساتذة المتدربين وشجبه لما يتعرضون له من قمع مخزني همجي .

وعبر المجلس المنعقد في السابع من أبريل الجاري عن رفضه التام و المطلق لأسلوب تعاطي المديرية الإقليمية مع مطالب المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم و التي كانت موضوع اجتماع سابق و مراسلات والمتسم بالتسويف و المناورة و المماطلة و الوعود الفارغة رغم طابعها الاستعجالي .
منبها في بيان صادر عن المجلس ، توصلت ” الجديدة اليوم ” بنسخة منه ، مجددا السيد المدير الاقليمي على ضرورة المعالجة الجدية و الآنية للقضايا المطروحة ذات الطابع الاستعجالي (ملف المنح، السبورة النقابية, الموارد البشرية, التجهيزات, الحراسة ….الى جانب أوضاع الاحتقان في:إع النصر، م.مالهدادجة،القليعة،العويسات…)؛
وطالب ، في ذات البيان ،  بفتح تحقيق في الخروقات و التلاعبات التي يعرفها مكتب المنح المدرسية وإنصاف الضحايا عاجل ، داعيت المدير الاقليمي الى اعتماد برنامج واضح للعموم في تجهيز المؤسسات التعليمية و النهوض ببناءاتها (تعويض المفكك و عملية الصيانة الشاملة) بعيدا عن منطق المحسوبية وبضرورة المعالجة الفوريةلمشكل أعوان الحراسة و النظافة الذين لم يتوصلوا بأجورهم لشهور خلت مع تحسين أوضاعهم و ظروف عملهم.

اترك رد