fbpx

ملتقى كاتبات وكُتاب إقليم الجديدة بالمكتبة الوسائطية التاشفيني بالجديدة

متابعة : ماعزي  –

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف،نظمت المكتبةالوسائطية التاشفيني بشراكة معجمعية أصدقائها،الملتقى الأول لكاتبات وكُتاب الإقليم بتعاون مع مديرية الثقافة بالجديدة والمجلس الجماعي وفرع اتحاد كتاب المغرب وصالون مازغان للثقافة والفن وفرع رابطةكاتبات المغرب بالجديدة،زوال يوم السبت 23 أبريل 2016. ملتقى كاتبات وكتاب الإقليم هو موعد يجمع مؤلفات ومؤلفين حول قضايا الكتاب بدءا من الكتابة ومرورا بالنشر والتوزيع ووصولا إلى الاقتناء والقراءة.
فالملتقى كما جاء في ورقة التقديم مناسبة لتبادل تجارب الكُتاب والكاتبات في مابينهم فيما يخص سبل نشر وترويج الكتا بوفرصة للاطلاع على الإمكانيات المتاحة في مجال النشر والتدابير المتصلة به عبر دعوة فاعلين في سلسلة صناعة الكتاب من ناشرين وأرباب المطابع وموزعين وكتبيين وممثلين عن المؤسسات الوصية وعن قطاع الكتاب من أجل بسط الفرص المتاحة لنشر وترويج الكتاب.
وتضمن برنامج الدورة الاولى لهذا الملتقى معرض الإصدارات كُتاب وكاتبات الإقليم ومائدة مستديرة حول ” نشر الكتاب: تجارب وآفاق” بمشاركة كُتاب وفاعلين في قطاع النشر من هيئات،ذ. ع القادر الرتناتي(رئيس اتحاد الناشرين المغاربة)وذ. كمال حب الله (مدير دار النشر افريقيا الشرق)،ومشاركة ذة. زينب فرطاسي عن مديرية الكتاب بوزارة الثقافة (قسم دعم الكتاب) وذ. نوفل الموخي عن المكتبة الوطنية (مصلحة الإيداع القانوني) وفعاليات جمعيات المجتمع المدني بالمدينة ..
وقد ناقشت المائدة التي أدارها بجدارة ذ. الحبيب الدايم ربي مسألة نشر الكتاب بإقليم الجديدة عبر عرض تجارب كاتبات وكتاب من الإقليم والتي تتنوع بين النشر على نفقة الكاتب والنشر لدى هيئات ومقاولات ناشرة داخل المغرب وخارجه. وقد فتح باب النقاش بمشاركة الاساتذة وممثلي الجمعيات الذين تحدثوا عن أزمة الثقافة وأزمة القراءة وأسئلة متنوعة واجابات حول صناعة الكتاب وهموم التوزيع والنشر وسؤال لماذا لا نقرأ؟ وعلاقة وزارة الثقافة مع وزارة التربية والتعليم وبعض من التجارب الاخرى …
وأبانت إجابات المنظمين إطلاع الكاتبات والكُتاب عن عرض الإمكانيات والفرص المتاحة لنشر إبداعاتهم وفكرهم خصوصا مع ظهور الاستراتيجية الجديدة لوزارة الثقافة الهادفة لدعم قطاع النشر والكتاب. وهكذا تعرفا لكُتاب الجدد على أهم السبل والتدابير المتصلة بعملية النشر وذلك لتوجيههم وتشجيعهم على الإفراج عن مخطوطاتهم في أفق إيجاد طرق لها إلى القراء عبر هيئات ناشرة دون الاضطرار إلى تحمل عناء مصاريف الطبع والتوزيع الذاتي..

اترك رد