المكتب الوطني لجمعية ما تقيش أستاذي يطعن في إنتخابات تعاضدية التعليم

طعن المكتب الوطني جمعية ما تقيش أستاذي في العملية الانتخابية لمناديب منخرطي التعاضدية العامة  للتربية الوطنية ليوم الأربعاء 11 مايو 2016  واستنكر الخروقات المشينة التي مست عملية فرز الأصوات في غياب وإقصاء ممثلي المرشحين وعدم تمكينهم من نسخ لمحضر نتيجة الفرز واعتبرها تكرسا للتحكم والفساد .

وطالب المكتب الوطني في بيان له باعتماد الشفافية والنزاهة مع إعادة إجراء الاقتراع وفق الضوابط القانونية والشروط الديمقراطية محملا المجلس الإداري للتعاضدية مسؤولية محاسبة كل المتورطين في التلاعب والتزوير وفتح تحقيق في الموضوع .

وكان المكتب الوطني لجمعية ما تقيش استاذي قد عقد اجتماعا طارئا يوم الجمعة 13 ماي 2016 لتدارس نقطة فريدة تتعلق بالعملية الانتخابية لمناديب منخرطي التعاضدية العامة للتربية الوطنية ليوم الأربعاء 11 مايو 2016 بمقر ممثلية التعاضدية بمراكش . وقد تبين من خلال الرصد والتتبع معاينة التجاوزات والخروقات الخطيرة التالية
– منع ممثلي المرشحين من حضور عملية فرز الأصوات وإغلاقباب مقر مكتب التصويت في وجه الجميع على الساعة الخامسة مساء.
– الامتناع ورفض تسليم نسخ من محضر نتيجة الفرز.
– خرق مبدا سرية الاقتراع .
– اعتماد أوراق تصويت لاتحمل أي خاتم .
– إجراء عملية الانتخاب في ظروف مهينة تحط من كرامة نساء ورجال التعليم من خلال تخصيص مكتب وحيد للتصويت .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *