أخر تحديث : الثلاثاء 3 يناير 2017 - 11:21 صباحًا

البرنامج الكامل لأسبوع الإحتفالات بإيض إيناير2967 بسوس ماسة درعة‎

بتاريخ 3 Jan, 2017
البرنامج الكامل لأسبوع الإحتفالات بإيض إيناير2967 بسوس ماسة درعة‎

تحت شعار: ” لنقرأ و نكتب بالأمازيغية ” تنظم جمعية تايري ن واكال ” حب الارض ” أسبوع الإحتفالات بمناسبة حلول السنة الأمازيغية 2967، من 5 إلى 12 يناير 2017 بجهة سوس ماسة.
ستقام هذه التظاهرة الثقافية و الفنية بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، والمجلس الجماعي لأكادير، وولاية جهة سوس ماسة، ووزارة الثقافة، والمجلس الجهوي للسياحة، وكل من شركة أفريقيا، واتصالات المغرب، وبتعاون مع المجلس الإقليمي ومجلس الجهة .
تشمل احتفالات رأس السنة الأمازيغية: افتتاح قرية ايض إيناير بساحة أيت سوس من 6 إلى 12 يناير 2017 التي ستعرف مجموعة من العروض كفن الحلقة والرقصات الجماعية وعدة ورشات زيادة على المتحف الأمازيغي الذي سيظم ورشة الحكاية وورشة الكتابة بحروف تيفيناغ وأمسية شعرية نسائية .
كما ستحتضن غرفة التجارة والصناعة بأكادير من 6 إلى 12 يناير فقرة أساسية في احتفالات هذه السنة تتمثل في ” المعرض الدولي الأمازيغي للكتاب و النشر” بشراكة مع رابطة الكتاب بالأمازيغية ” تيرا ” والذي سيعرف مشاركة دور النشر من المغرب و الخارج خاصة من فرنسا و الجزائر و ليبيا.
موازاة مع هذه التظاهرة سيتم تنظيم ندوتين ثقافيتين حول إشكالات الكتاب الأمازيغي وتوقيع مجموعة من الإصدارات وتكريم شخصيات مغربية قدمت خدمات جليلة للغة و الثقافة الأمازيغيتين حيث سيتم تكريم الأستاذ حسن أوريد باعتباره شخصية السنة الأمازيغية 2966 والعلامة الحاج الطيب إمي ن وداي بصفتة شخصية دينية بالإضافة إلى الأستاذ محمد أكوناض بصفته شخصية أدبية وحسن أبو الطيب بجائزة أحمد أوالحاج أخنوش .
ضمن الفقرات المهمة التي تتخلل أسبوع الإحتفالات، تنظم قافلة “تويزي إيناير” بمشاركة فنانين بسوس ستجوب الأقاليم الستة المكونة لجهة سوس ماسة ، وسيتم خلالها تقديم دعم مادي لمجموعة من اللأطفال اليتامى بالجهة.
ستنطلق القافلة من مدينة إنزكان كمحطة أولى بشراكة مع منظمة تامينوت يوم 5 يناير وستمر بخمس محطات منها جماعة أضار ن – ومان إقليم تارودانت بشراكة مع جمعية تيويزي. المحطة الثالثة بإقليم طاطا وتنظم بشراكة مع منظمة تاماينوت فرع طاطا، فيما ستشهد جماعة تهالا إقليم تيزنيت فقرات المحطة الرابعة بشراكة مع جمعية تهالة لدعم التمدرس و الخدمات الإجتماعية. أما المحطة الخامسة والأخيرة ستعرفها مدينة بيوكرا بعمالة شتوكة أيت باها بشراكة مع جمعية تيمزدايين المغرب.
هذا وستعرف المحطات الخمس عرض أفلام أمازيغة مع احتفالات وسهرات فنية بمشاركة الفنان على شوهاد والفنانة تابعمرانت وأحواش خاص بكل منطقة مستضيفة وسينشط الفنان أسلال سهرات القافلة التي يتخللها تقديم طبق تاكلا.
بالإضافة إلى ذالك سيتم تنظيم مقابلة ودية لكرة القدم بين فريق مشكل من قدماء الفنانين والصحافيين وبين فريق أبطال حسنية أكاديرالذين فازوا ببطولتين، بالقاعة المغطاة بأكادير يوم 10 يناير على الساعة الرابعة والنصف مساء.
وستختتم جمعية تايري ن وكال أسبوع احتفالات السنة الأمازيغية الجديدة 2967 ب”كرنفال تاكلا” يوم 12 يناير، سيجوب المنطقة الساحلية والسياحية لأكادير ” كرنيش تاودا ” وسيتم خلاله تقديم التهاني للمواطنين المغاربة و السياح الأجانب بمناسبة رأس السنة الأمازيغية الجديدة.
وستشهد ساحة الأمل سهرة فنية كبرى ستنقل مباشرة على شاشة القناة الثلفزية الثامنة ستحييها الفنانة سعيدة فيكري، ومجموعة الفنان علي شوهاد، والفنان مصطفى الكمراني، بالإضافة للفنانة مريم أعنوز ، ،أحواش تيزويت قلعة مكونة، مجموعة كناوة فيزيون بكاري و الفنانة المقتدرة فاطمة تبعمرانت كما سيتم خلال الحفل إطلاق الشهب الاصطناعية احتفاء بحلول السنة الأمازيغية الجديدة 2967 منتصف ليلة الخميس 12 يناير 2017 .

عن اللجنة الإعلامية
للمزيد من المعلومات :
الهاتف:
0673588731
جمعية تايري ن وكال في سطور :
بالنظر إلى عمر جمعية ك”تايري ن واكال” التي أطلقت صرختها الأولى ذات يوم ربيعي سنة 2012 ، تبقى إنجازاتها فوق كل التصورات والتوقعات، إلا من خبر مؤسستها التي تتنفس حب الأرض وهويتها في كل تفاصيل حياتها، وعشقها السرمدي الذي يتجدد بإنصاتها الدائم إلى كل فرقائها ، وبحثها عن جسور لربط المختلف.
ذلكم سر جمعية فتية استطاعت في ظرف وجيز أن تسلط عليها الكثير من الأضواء، من خلال إيمان مؤسسيها العميق بمبادئها من جهة ، ودرايتهم العميقة بالعمل الجمعوي المتأصل فيهم من خلال مفهوم تيويزي، فلامست تايري ن واكال العمل الاجتماعي من خلال تكريم ورسم بسمة أمل على شفاه أطفال ونساء يعانون من الهشاشة، كما أسست للفعل الثقافي والعلمي الذي يصاحب كل دوراتها، التي تلملم فيها كل امازيغ شمال إفريقيا والدياسبورا ليتناقشوا ويتحاوروا حول القضايا ذات الاهتمام المشترك ، ويبقى الحدث الأبرز لدى جمعية تايري ن و اكال إخراجها احتفالات السنة الأمازيغية من داخل القاعات العمومية إلى الهواء الطلق في احتفالية تنقل مباشرة لتغطي شمال إفريقيا وأوروبا وأمريكا.

Aucun texte alternatif disponible.