أخر تحديث : الإثنين 9 يناير 2017 - 7:57 مساءً

خياطة وبيع ” البرقع ” في مدينة الجديدة ممنوع

بتاريخ 9 Jan, 2017
خياطة وبيع ” البرقع ” في مدينة الجديدة ممنوع

أشعر عدد من تجلر الملابس الجاهزة والصناع التقليديين الممتهنين لحرفة الخياطة بوجوب التوقف عن خياطة وبيع ” البرقع ” / الخمار ، التي تستعمله النساء لإخفاء ملامحهن بالكامل .

وتوجب الوثيقة التي تسلمها المعنيون خلال زيارة اللجنة المحلية المختلطة التي كلفت بزيارة المحلات التجارية وورشات الخياطة أن يتوقفوا عن بيع أو خياطة هذا اللباس في أجل أقصاه 48 ساعة من تاريخ الإشعار .

وكانت بعض وسائل الإعلام الإلكترونية تداولت إقدام السلطات المحلية على إشعار تجار الملابس والخياطون بالتوقف عن إنتاج وترويج ” البرقع ” في العديد من المدن والأقاليم حيث اعتقد في البداية أن الأمر له علاقة بقرارات محلية ليتبين فيما بعد أن المسألة تعم مختلف أقاليم وجهات المغرب .

ويعتقد بعض المتتبعين أن تلي هذه الخطوة ، خطوة تانية قد تتمثل في إصدار أمر بمنع ارتداء ” البرقع ” في الشارع العام والفضاءات العمومية وهو ما قد تترثب عنه ارتدادات وانتقادات على خلفية التدخل في الحريات الفردية .

يدكر ان انتشار ظاهرة استعمال الخمار قد انتشرة في المغرب بشكل مثير للإنتباه في العقد الأخير من القرن الماضي وقد كان في البداية موضوع انتقادات المهتمين والمتتبعين الذين اعتيروه لباسا دخيلا عن المغرب والمغاربة الذين كانت نساؤهن تستعملن النقاب التقليدي .