أخر تحديث : الثلاثاء 9 مايو 2017 - 11:01 مساءً

إدارة مهرجان الضحك بالجديدة تستعرض جديد البرنامج وإكراهات التنظيم

بتاريخ 9 مايو, 2017
إدارة مهرجان الضحك بالجديدة تستعرض جديد البرنامج وإكراهات التنظيم

كشفت إدارة مهرجان الضحك المنعقد بالجديدة خلال الفترة الممتدة من  11 ماي الجاري إلى 14 منه في نسخته العاشرة ، دورة الفنانة السعدية أزكون عن جديد هذه الدورة التي اختير لحا شعار ” الضحك للجميع ” في ندوة صحفية احتضنها أحد الفنادق مساء يوم السبت المنصرم .

هرجان الضحك بالجديدة بات محطة أساسية في النسيج الثقافي والفني لمنطقة دكالة راكمت ، على مدى عشر سنوات تجارب نوعية وتسير بخطى ثابتة نحو التألق والتميز زهو ما جعلها تحضى باهتمام باهتمام الفاعلين الفنيين المغاربة الذي لا يترددون في الإستجابة لدعوة المشاركة في فعالياته .

كما يعد مهرجان الضحك بالجديدة قبلة مفضلة للمواهب الشابة في الفكاهة بمختلف مدارسها وتوجهاتها ، الفردي والتنائي ، يقصدون الجديدة من مختلف أقاليم المغرب للمنافسة على لقب الدورات والاحتكاك بتجارب منافسيهم  .

هذا وقال السيد هشام عطواشي،المدير المؤسس لـ”مهرجان الضحك للجديدة ”  أن المهرجان ومن خلال المراحل التي قطعها منذ انطلاقها سنة 2008،عرف منحى تصاعدي ساهم في ترسيخ روحه كمشتل للمبدعين الشباب بالمغرب والدين سطع نجم بعضهم وطنيا ودوليا كما أنه أصبح نافذة للساكنة بالمدينة وزوارها للتمتع بفقرات فكاهية من المستوى الرفيع.كما أن توالي تنظيم فعاليات المهرجان،وبدون انقطاع طيلة الدورات العشر بمدينة الجديدة،يضيف هشام عطواشي،ساهم في ترسيخ والرقي بالعمل الثقافي والفني بالمدينة وفتح المجال ولايزال لفئات من المبدعين والمبدعات لمعانقة الركح والجمهوروكذا الاتصال بوجوه فنية وفكاهية مغربية وعالمية،تأكيدا من منظمي المهرجان بغاية الاشتراك والمشاركة في خدمة وتهديب الدوق الفني لدى المواطن.

وبخصوص الإكراهات المادية التي تواكب تنظيم “مهرجان الضحك للجديدة” أقر المدير المؤسس للمهرجان بتعددها مع تأكيده على المضي في تجاوزها،إيمانا بمشروعية المهرجان وكذا تضافر مجهودات واسهامات كل الفاعلين والمتدخلين المؤسساتيين عموما الاقتصاديين بالإقليم. مشيرا في نفس الآن بكون الإكراهات،مهما بلغت هي “ما يدفعنا للتحدي والمضي قدما في تنظيم مهرجاننا،تحقيقا لحلم ووعد آمنا بسلكهما وتحقيقهما مهما كلفنا ذلك من تضحيات وفي سبيل ترسيخ واشعاع الفعل الثقافي بمدينتا.
أما .ذ.عبد الغفور شوراق،مدير الدورة العاشرة لـ”مهرجان الضحك للجديدة ” فقد أعرب عن امتنانه وتقديره لمواكبة وسائل الإعلام لفعاليات المهرجان ودورها في اشعاعه والتعريف بها مؤكدا على ضرورة تضافر كل الجهود لمواصلة ورش هذا المشروع الفني والذي أصبحت آثاره بادية للعيان، كفكرة متفردة لمشاركة وتقاسم الضحك الذي يجمعنا.
أشغال الندوة الصحفية تميزت بحضور ممثلين عن كل من دولة فلسطين الحبيبة وكذا الشقيقة الجزائر والذين عبروا من خلال مداخلاتهم عن تقديرهم لمبادرة تنظيم “مهرجان الضحك للجديدة ” وكذا اعتزازهم بالمشروع الفني والثقافي الدي انخرط فيه والهادفة إلى الإسهام في الرفع من مستوى مؤشر السعادة بالمغرب خصوصا والعالم العربي على وجه العموم.
وفي ختام الندوة تم عرض فيلم قصير تم خلاله التعرف على الوجوه الفنية المشاركة ضمن فعاليات الدورة العاشرة وكذاأهم فقراتها. كما عبرت ادارة المهرجان عن تشكراتها وامتنانها لكل الداعمين والمحتضنين لفعاليات الدورة العاشرة لمهرجان الضحك للجديدة الذين امنوا بمشروع مهرجان الضحك على امتداد عشر دورات.