فيدرالية جمعيات الأحياء السكنية بالجديدة تشخص أعطاب تدبير الشأن المحلي بالمدينة

أصدرت فيدرالية جمعيات الاحياء السكنية بالجديدة بيانا للرأي العام المحلي تقيم فيه الوضع بالمدينة خلال سنة 2020 وتطالب ، في البيان ، باتخاذ كل الاجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا .

فيما يلي نص البيان : 

عقد مكتب فيدرالية جمعيات الاحياء السكنية اجتماعه العادي حضوريا يوم الاحد 24/01/2021 ناقش فيه النقط المدرجة في جدول الاعمال وقام بتقييم موضوعي لحصيلة السنة الفارطة 2020 سواء على مستوى اداء فيدرالية جمعيات الاحياء السكنية او مجريات الاحداث والتطورات التي عرفتها المدينة حيث تقاسم اعضاء المكتب وجهات النظر في كل القضايا التي تدخل ضمن اهتمامات الفيدرالية وتم نقاشها بتفصيل . وكان الموضوع الابرز هو تفشي جائحة كورونا خلال السنة الفارطة حيث غير هذا الفيروس حياة الناس وسلوكاتهم وفرض اجندته على كل المناح الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والانسانية.
واثناء تقييم الانجازات والادوار التي لعبتها المؤسسات المنتخبة والمجتمع المدني وعموم المتدخلين في الشأن العام من سلطات ومؤسسات عمومية وشبه عمومية وقطاع خاص خلص الاجتماع الى ما يلي
• ان جائحة كورونا اثرت كثيرا على الحياة العامة بالمدينة ونزلت بثقلها على الوضع العام الاجتماعي والاقتصادي والصحي والنفسي للساكنة ، واذا كان تدبيرها قد طبعه نوع من الارتباك وتم استغلالها بخلفيات متعددة فان المواطنين استطاعوا بعسر التعايش معها وتمكنوا من تدبير حياتهم بطريقة او بأخرى ؛ اما السلطات المختصة وان كانت قد نجحت في مسايرة تبعات هذه الجائحة فان ارتباكات قد سجلت سواء في التدبير اليومي او نشر المعلومة او استشفاء المرضى او عملية التحاليل التي شابتها شوائب كثيرة
• على مستوى البنية التحتية فباستثناء انجاز بعض المشاريع المهيكلة فان الوضع العام لا زال يراوح مكانه حيث تملا الحفر عدة شوارع وازقة مع نقص واضح في الخدمات ذات الطابع العمومي من اسواق تجارية ودور الشباب…. نتيجة توسع فوضوي غير متسق للمدينة (احياء المطار والنجد والسلام كمثال) .مع ترد واضح في تنظيم خدمات تجارة اللحوم والخضر والفواكه… وما ارتبط بهم (الوضعية المزرية لسوق الجملة ومجزرة البلدية…) وهو ما يفتح الباب واسعا لتجارة غير مراقبة
• قطاع النظافة هو الاخر اصبح يشكل علامة بارزة لتردي الخدمات بالمدينة حيث اصبحت اماكن تجميع النفايات مطارح صغيرة ، كما ان الحاويات غير كافية والموجود منها يثير التقزز من الاوساخ العالقة بها
• الفضاءات الخضراء وان كانت تعرف بعض التحسن خصوصا بعد اعادة هيكلة حديقة الحسن الثاني “بارك سبيني” ووضع صفقة اطار للصيانة فان الاهتمام بهذا الجانب يبقى رهينا بمبادرات خاصة .وتعاني الجديدة من نقص فضيع في الفضاءات الخضراء وعدم انجاز ما هو مقرر بمخطط التهيئة خصوصا ما تعلق بالمنتزه الكبير مكان المطرح القديم والشريط الاخضر وصيانة حدائق حي المطار وتهيء المدارات والعديد من الحدائق الاخرى…
• الاستمرار في احتلال الملك العمومي واستغلال مقدرات المدينة وثرواتها بطرق ملتبسة وبالتحايل على القانون (اللوحات الاشهارية- التراخيص المشبوهة-…الخ)
• تردي الوضع الامني بالمدينة حيث عرفت سنة 2020 عدة اعتداءات وجرائم نتيجة انتشار المخدرات وارتفاع نسبة البطالة في وسط الشباب وغياب استراتيجية امنية شاملة ومنسجمة
• نقص واضح في عدة خدمات اساسية اخرى كالنقل والصحة والادارة حيث تنتشر الرشوة والمحسوبية كوسيلة اصبحت مفروضة لقضاء الناس حوائجهم
• استمرار العراقيل المختلفة امام تأسيس وتجديد الجمعيات الجادة وجمعيات الاحياء
وبعد نقاش مستفيض لكل تلك القضايا يؤكد الحاضرون على ما يلي :
 يترحم المكتب على ضحايا وباء كورونا ويتمنى الشفاء العاجل للمرضى به ويدعو ساكنة الجديدة الى المزيد من اليقظة والحذر ضد هذا الوباء والتقيد بوضع الكمامة والتباعد الجسدي وغيرها من الاجراءات الاحترازية ويثمن بالمناسبة كل الحملات التحسيسية ضده ويدعو الساكنة الى الاقدام على التلقيح وانجاح هذه العملية
 اذ يستنكر ما وصل اليه الوضع الصحي بالمدينة من حيث الاستقبال والعناية والتمريض في ضل النقص الحاد للتجهيزات وحصيص العاملين وسوء تدبير الموجود ، فانه ينوه بمجهودات الاطقم الطبية التي تشتغل في ظروف غير مواتية وبإمكانيات محدودة . .
 يستنكر الوضع الذي يعيشه قطاع النظافة ويطالب المجلس البلدي باتخاذ ما يلزم من اجراءات لتحسين هذه الخدمة .
 يطالب بالإسراع بتنفيذ المشاريع المقررة و المعلن عنها (المنتزه الاقليمي- تهيئة الشوارع ومداخيل المدينة التي لم تطلها بعد الاشغال – الاسراع بإنجاز المحطة الطرقية-الشريط الاخضر ……الخ) ويثمن ما انجز الى حدود الان بفضل المجهودات المبذولة ويهيب بالمؤسسات الصناعية بالمدينة ومحيطها بتحمل مسؤوليتها الوطنية في تعويض الساكنة عن الاضرار المختلفة وذلك بتمويل مشاريع البيئة والصحة بالمدينة.
 يطالب مكتب الفيدرالية بالإسراع ببناء سوق للجملة ومجزرة البلدية وفق مواصفات عصرية وانشاء مقبرة لدفن موتى المدينة خصوصا وان اماكن الدفن بالمقبرة الحالية (مقبرة الرحمة) مشرفة على الاستنفاذ
 يدعو مناضلي الفيدرالية لدعم كل الاجراءات والنضالات التي تروم تجويد الخدمات والحياة بمدينة الجديدة وتفضح الفساد وعشوائية تدبير الشأن العام التي عرفته الجديدة من طرف المجالس التي تعاقبت على تسيير بلديتها .
 يشجب منح تراخيص بشكل عشوائي لممارسة انشطة مزعجة وسط الاحياء السكنية واستغلال بعض هذه التراخيص لممارسة انشطة اخرى التي تتم امام اعين الجميع ويطالب في هذا الصدد بتفعيل الشرطة الادارية واليات التتبع والمراقبة المختلفة التي يقرها القانون ويطالب في هذا بالتعامل بجدية مع مطالب وشكايات الجمعيات وساكنة المدينة
 يطالب بالتجاوب الايجابي والتدريجي مع الملف الترافعي لفيدرالية جمعيات الاحياء السكنية

مكتب فيدرالية جمعيات الاحياء السكنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *