مقاطعة ساحقة للمصادقة على مجزوءات الأطر الادارية المتدربة بالمركز الجهوي للتعليم بالجديدة

قاطعت الاطر الادارية المتدربة اليوم الاتنبن التصديق على المجزوءات تنزبلا لقرار  التنسيقية الوطنية للأطر الإدارية المتدربة في مختلف المراكز الجهوية وفروعها .

وحسب المعطيات المتوفرة  ان 5 متدربين فقط في فرع المركز الجهوي بالجديدة هم الذين اجتازوا اختبارات المصادقة على المجزوءات من أصل 139متدربة ومتدربا يتابعون تكوينهم فيه . 
جاءت مقاطعة التصديق على المجزوءات تنزيلا للبرنامج النضالي الذي سطرته التنسيقية الوطنية للأطر الادارية المتدربة للمطالبة بتحقيق العدالة والإنصاف والكرامة لإطار متصرف تربوي .
وقالت التنسيقية الوطنية في بلاغ صادر عنها أن ملفها المطلبي وعلى رأسه المرسوم الذي وعدت الوزارة الوصية بإخراجه إلى حيز الوجود السنة الماضية والسنة التي قبلها وفي الآجال القريبة التي تحولت إلى شهور، هو ملف خضع للتوافقات في إطار الحوار الاجتماعي والقطاعي، وتملص الوزارة الوصية من التزامها بإصداره يعكس نيتها في اقبار هذا الملف، وإضافتنا كأرقام معدودة إلى سلسلة الحيف والظلم الذي تمارسه على هذه الفئة التي ما فتئت تضحي في سبيل الرقي وتجويد أداء منظومتنا التعليمية.
لذلك فإن التنسيقية الوطنية للأطر الإدارية المتدربة .

وبعد خوضها لمجموعة من الإضرابات والوقفات على المستوى المحلي والجهوي والوطني تدعوا إلى ما يلي:
 المقاطعة التامة والشاملة لامتحان التصديق على استيفاء المجزوءات حتى تحقيق المطالب.
 الحضور إلى مراكز الامتحان دون اجتيازه طيلة أيام الأسبوع، وتجسيد وقفات احتجاجية مساوية للمدد الدنيا لإجراء الامتحانات بساحات المراكز ثم الانسحاب الجماعي.
 ترك هامش تقرير شكل تنزيل المقاطعة حسب خصوصية كل مركز وصيغة تكوينه.
 استمرار جموع المناضلين والمناضلات على الثبات والانضباط التنظيمي من أجل محطة المقاطعة دون الانسياق وراء دعوات التردد والخذلان التي يدسها البعض بين صفوف المناضلين بأكاذيب باطلة.
 الوزارة الوصية على القطاع إلى الإسراع في اصدار المرسوم الموعود مراعاة لالتزاماتها القانونية والأخلاقية، وتجسيدا لروح الحوار الاجتماعي التي ما فتئت تعبر عن تشبتها به.
 دعوة جميع الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية والإعلامية إلى مساندة نضالاتها المشروعة.
ثابتون على درب النضال حتى تحقيق المطالب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *