الرئيسية / الجامعة المغربية / نخب وكفاءات عليا.. البروفيسور عبد الواحد مبرور مدير المدرسة العليا للتربية والتكوين بالجديدة

نخب وكفاءات عليا.. البروفيسور عبد الواحد مبرور مدير المدرسة العليا للتربية والتكوين بالجديدة

حاوره الناشط الاعلامي رشيد شرحبيل

تواصل قناة الجديدة توداي جولتها عبر المؤسسات التابعة لجامعة شعيب الدكالي لتحط الرحال هذا الأسبوع بالمدرسة العليا للتربية والتكوين بالجديدة. وتستضيف مديرها الدكتور عبد الواحد مبرور العميد السابق لكلية الآداب والعلوم الإنسانية ورئيس الرابطة المغربية الفرنسية والذي ترأس كذلك شعبة الآداب الفرنسي ونيابة العمادة لسنوات..
في بداية حديثنا له أكد الأستاذ مبرور أن إنشاء المدارس العليا للتربية والتكوين بالجديدة جاء في إطار الرؤية الجديدة للخريطة الجامعية التي تروم تحديث وتجويد العرض البيداغوجي الجامعي بمؤسسات جامعة شعيب الدكالي من جيل جديد تواكب تطور الطلب الاجتماعي على التعليم العالي وكذا تخفيف الضغط الذي تعرفه المؤسسات الجامعية الأخرى خصوصا ذات الولوج المفتوح كما تقوم المدرسة بتكوين مهنيين للتدخل في المجال التربوي ومهن التربية والتكوين و توفر كذلك عرضا تكوينيا متنوعا يركز على التميز والابتكار والاستجابة الواضحة لاحتياجات المجتمع. كما ترتكز مهمة هذه المؤسسة على التكوين الأساسي لمربي المستقبل وتوفير التكوين المستمر للمهنيين العاملين في مجال التعليم وبالتالي ، فإنها مخصصة لتدريب المعلمين والباحثين وغيرهم من المتخصصين في التدريس، سواء كانوا يعملون في المدارس أو مؤسسات أخرى.
وبالمناسبة يواصل البروفيسور مبرور حديثه على أن المدرسة أنشأت بموجب مرسوم متعلق بالمؤسسات والأحياء الجامعية صادر في شوال 2019 وتدرس بها أربعة مسالك معتمدة وهي الإجازة في التربية تخصص التعليم الابتدائي والتعليم الثانوي تخصص الرياضيات والتعليم الثانوي تخصص اللغة الفرنسية وكذا التعليم الثانوي تخصص اللغة الانجليزية.
وفي سؤالنا له عن مقر المدرسة أجاب الأستاذ عبد الواحد مبرور على أن الدراسة انطلقت مؤقتا بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالجديدة في موسم 2019/2020، ومن المحتمل جدا أن يتم إنشاء مقر مخصص لها سواء بالقرب من كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أو بمدينة آزمور ، كما تعتبر المدرسة العليا للتربية والتكوين مؤسسة ذات الاستقطاب المحدود ويتم الولوج إليها عبر ثلاث مراحل تبدأ بالتسجيل في المنصة الالكترونية للمؤسسة تليها دراسة ملفات المترشحين وكذا اجتياز الاختبار الشفوي ، كما أشار كذلك إلى أنه جد واع بالإطار العام الذي يندرج فيه خلق مؤسسات عليا للتربية والتكوين على الصعيد الوطني والأهداف التي تكمن وراء هذه الاستراتيجية على الصعيد الوطني عامة وعلى صعيد جامعة شعيب الدكالي على وجه الخصوص كما أن التوجيهات السامية يضيف الدكتور مبرور ترمي أساسا إلى الاعتناء ” بالعنصر البشري الذي يعتبر أحد المكونات الأساسية للرأسمال غير المادي” علما أن التربية والتكوين بصفة عامة تعتبر إحدى الركائز الأساسية لبناء وتحصين هذا المكون البشري وأن إنشاء واعتماد المدرسة العليا للتربية والتكوين يندرج في إطار هذه الرؤية العامة التي ترمي إضافة إلى تكوين أساتذة في عدة تخصصات بالسلك الابتدائي والثانوي إلى استباق الخصاص في مجموعة من التكوينات المرتبطة بعلوم التربية في تناغم كامل مع أهداف الجامعة وانفتاحها على محيطها ومساهمتها في التنمية المحلية والوطنية وان المشروع الذي تقدم به لتطوير المؤسسة يندرج في هذا الإطار العام (التوجهات الملكية السامية، الأوراش الوطنية، البرنامج الوزاري، مشروع السيد رئيس الجامعة) والذي يستهدف بالخصوص وضع مشروع بيداغوجي وتربوي يتميز بالجودة والتنوع و اعتماد حكامة جيدة في إدارة وتدبير المؤسسة وتطوير البحث العلمي في ميدان علوم التربية وإرساء ركائز متينة للتكوين المستمر و خلق وتطوير شراكات فاعلة ومتميزة مع عدة أطراف محليا ووطنيا ودوليا وكدا الاهتمام بالإطار العام الذي يعيش فيه الطالب وتشجيعه على روح المبادرة والابتكار في مجال تخصصه وانفتاحه على مجالات أخرى أساسية في نحت شخصيته.
كما أكد البروفيسور عبد الواحد مبرور أنه جد واثق من أن المدرسة ستكون فاعلة في مجال تخصصها ومشعة في تكويناتها رغم إكراهات كوفيد 19 وأن الغاية هي تثمين المهارات المعرفية والكفايات الحياتية لدى الطالب وإعداده للانخراط في المحيط الذي يشتغل فيه وانه واع بالتحديات التي تنتظر مؤسسة حديثة النشأة، لا تتوفر على مقر خاص بها وبأطر تربوية وإدارية وإمكانات مادية جد محدودة، ولكن في نفس الوقت، واثق من مؤهلات الأطر الشابة التي التحقت بالمؤسسة خلال السنة الفارطة وهذه السنة ومدى قناعتها بالمشروع التربوي والمواطناتي الذي يسعى الجميع إلى تحقيقه وذلك بإنجاز برامج ومشاريع مشتركة لتعزيز ودعم المؤسسة ودعم أنشطتها وتحقيق إشعاعها وانفتاحها على محيطها الاقتصادي والاجتماعي والثقافي.
وعن أنشطة المؤسسة رغم حداثتها أجاب الاستاذ مبرور بأن المدرسة نظمت عدة ورشات تكوينية أطرها عدد من الخبراء الدوليين من فرنسا )جامعات نيس ، مارسليا، ليون وباريس) خلال نونبر 2019 وفبراير 2020، وخبراء وطنيين من المغرب (الدار البيضاء، مراكش، مكناس والجديدة) خلال شهر نونبر 2020.
وفي الختام توجه البروفيسور عبد الواحد مبرور بالشكر لقناة الجديدة توداي وأكد أنه سيعمل ما في وسعه لتكون المدرسة العليا للتربية والتكوين رائدة في مجال تخصصها وأن تكون إحدى دعائم جامعة شعيب الدكالي في تخصص علوم التربية، كما سيسهر على توفير الظروف الملائمة والشروط اللازمة وعلى تحفيز عوامل التنسيق بين كل الأطراف المكونة للمدرسة من أساتذة وإداريين وطلبة، من أجل إنجاح هذه التجربة وإدماج المؤسسة في المنظومة الاجتماعية والاقتصادية والعلمية والثقافية التي تحيط بها .

شاهد أيضاً

د.حسن قرنفل : عملية تلقيح أطر جامعة شعيب الدكالي تسير في جو ينم عن حس عال من المسؤولية والوطنية

أشاد الدكتور حسن قرنفل عميد كلية الآداب والعلوم الانسانية بجامعة شعيب الدكالي بالجديدة ، على …

تعليق واحد

  1. الناشط الاعلامي رشيد شرحبيل الغني عن التعريف من النخبة التي تأكل على كل الموائد وترقص في كل المواكب من المطبلين والهللين أن أعطي ومن التائرين الغاضبين ان منعت عنه الأعطيات من الدين قال فيهم الله عز وجل :وَمِنْهُم مَّن يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ فَإِنْ أُعْطُوا مِنْهَا رَضُوا وَإِن لَّمْ يُعْطَوْا مِنْهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ (58) أربأ بالمسؤولين بالجديدة عموما وجامعة شعيب الدكالي خصوصا التعامل مع هده العينة لأنها تنقص من قيمتهم وتنفر منهم اكتر ما تقرب وتحط من شأنهم وكفاهم أن يعلموا بأن ناشطا موظف شبح رئيس لجمعية الحكام وأخرى للطفل واستطاع عن طريق التدليس استخراج بطاقة دوي الاحتياجات الخاصة لكي لا يؤدي تمن تدكرة الحافلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *