جمعية آباء وأولياء تلاميذ إعدادية مولاي الحسن بأولاد رحمون تحتفي بالتلاميذ المتفوقين

 
نظرا لما حققته تلامذة الثانوية الإعدادية مولاي الحسن بجماعة أولاد رحمون إقليم الجديدة من نتائج متميزة خلال الأسدس الأول،وبما أن دور جمعية آباء و اولياء التلاميذ يتجلى في مواكبة التلميذ والسهر على مساره التعليمي بالمؤسسة وتتبع المنظومة التعليمية بالمؤسسة
قامت الجمعية بمكتبها الشبابي الجديد والذي يتكون من إحدى عشر عضوا بتنظيم حفل تتويج التلميذات والتلاميذ المتفوقين وذلك من أجل تشجيعهم .

ووعيا من المكتب المسير للجمعية بأهمية تحسين الجودة التعليمية تم توزيع عدة جوائز مختلفة على التلاميذ المتفوقين حسب المستوى الدراسي.
نظم هذا الحفل في جو تربوي محض يراعي الشروط الصحية التي تعيشها المملكة في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا .
هذا وعبر ممتب الجمعية عن شكره الجزيل للطاقم التربوي للمؤسسة برئاسة السيد اسنادر الإطار الخلوق والمنفتح على المجتمع المدني ولجميع مكونات المؤسسة،كما يشكر كل السيدات والسادة أمهات وآباء وأولياء تلامذة المؤسسة على الحضور وكل من يساهم في عملية سير الجمعية وانجاح مهمتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *