عامل إقليم الجديدة يشرف على إفتتاح مركز التكوين بالتمرس بمنتجع مازغان

ترأس عامل إقليم الجديدة السيد محمد أمين الكروج صباح اليوم الجمعة 2 أبريل الجاري مراسيم حفل إفتتاح مركز التكوين بالتمرس “CFA” بمنتجع مازاغان في مقر أكاديمية مازغان بالجديدة.

حضر مراسيم حفل الافتتحاح ، إلى جانب عامل الإقليم كل من مدير منتجع مازغان السيد سرجيو بيريرا ، ورئيس المجلس الإقليمي السيد محمد زاهيدي ورئيس الجماعة الترابية للحوزية السيد المصطفى الصافي حيث قام بزيارة لمركز التكوين وتفقد الأجواء التي تقام فيها  الدورة التكوينية.

قدمت للسيد عامل الاقليم ومرافقيه شروحات وتوضيحات حول كيفية اختيار المستفيدين من التكوين ومدته والطاقم المشرف عليه ، وكذا المهارات والقدرات التي سيكتسبها المتدربون عند نهاية التكوين والوسائل اللوجستيكية التي وضعت رهن إشارتهم من لباس موحد وعدة التكوين المهنية وامكانية التغدية والتنقل بالاضافة إلى منحة مالية شهرية .

هذا وقد افتتح هذا المركز بمبادرة من منتجع مازاغان، ويهدف إلى تدريب الموارد البشرية المختارة لتعلم مهن الضيافة، وسيفيد الشباب الباحثين عن فرص الشغل أو المنقطعين عن الدراسة لإكتساب خبرة حقيقية في عالم الشغل.
تم إطلاق هذا المشروع في بداية السنة وبعد القيام بعملية الانتقاء، تم إختيار 72 متدربا روعيت في اختيارهم  مقاربة النوع ، 36 متدربة و 34 متدربا ، يتم تكوينهم وتدريبهم في ثلاثة قطاعات: الطبخ والخدمة وخدمة الغرف، حيث بدأوا تدريبهم المهني  يوم أمس الخميس 1 أبريل بمنتجع مازاغان.
تتلقى الدفعة الأولى تكوينا  يستمر لمدة 12 شهرا، تقوم أكاديمية مازاغان بالإعتماد على كفاءات المحترفين بالإضافة إلى المدربين الداخليين المتخصصين في المجالات المذكورة من أجل مشاركة خبراتهم ومساعدتهم على اكتساب المهارات المهنية المطلوبة.
وقال “سرجيو بيريرا” المدير العام لمنتجع مازاغان: “يسعدنا جدا الترحيب بهؤلاء الشباب في منتجع مازاغان، و نحن جميعا متحمسون لدعمهم طوال فترة تدريبهم”

والجدير بالذكر أن مهمة هذا المركز تكمن في منح شباب المنطقة فرصة إكتساب المهارات اللازمة وتطوير قابليتهم للتوظيف، إعادة ادماجهم ومنحهم دفعة جديدة في حياتهم الإجتماعية، الثقافية والمهنية وفق برنامج يجمع بين التأهيل المهاراتي المهني واكتساب القدرات التواصلية من خلال حصص في اللغة الفرنسية والانحليزية وأخرى في التننية الذاتية. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *