إلى مدير التجهيز بإقليم الجديدة،الطريق الإقليمية 3449 بدون علامات تشوير

منذ إحداث الطريق الرابطة بين سوق جمعة الحوزية و الطريق الإقليمية 3449 و نحن نقول: من المسؤول عن غياب إشارات المرور بهذه الطريق؟؟
تشهد العديد من طرق جماعة أولاد رحمون نقصا فادحا في إشارات المرور و إن وجدت فإن معظمها محطمة، الأمر الذي اعتبره المواطنون المتسبب الرئيسي في وقوع حوادث المرور وكذا ارتفاعها الرهيب كل سنة، بالنظر إلى أن غيابها وسع الفجوة وعمل على فتح المجال أمام المتهورين من أجل ضرب قوانين الطرق عرض الحائط والسير بالسرعة التي يريدونها والقيادة بالطريقة التي تناسبهم، غير أن السؤال الذي طرح من قبل هؤلاء المواطنين، من المسؤول عن كل هذا؟ ومن يتحمل النتائج والعواقب الوخيمة لغياب إشارات المرور التي من شأنها أن تنظم وتتحكم في سير السائق وبالرغم من عدد الضحايا والقتلى الذين نسمع عنهم يوميا إلا أن ذلك لم يعمل على تحريك الجهات المسؤولة لإيجاد الحل المناسب أو على الأقل التقليل من عدد الضحايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *