التنسيقية الوطنية للمفروض عليهم التعاقد تدين المنع والقمع والاعتقال

أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد تشبتها بمطلبها الرامي إلى إسقاط التعاقد وتحقيق الادماج في أسلاك الوظيفة العمومية. 

كما عبرت عن إدانتها للتدخل الأمني الذي استهدف الأساتذة باستعمال كل أشكال الترهيب والمنع في المحطات الطرقية ومحطات القطار. 

وقالت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد أن الحملة القمعية التي استهدفت الشكل الاحتجاجي في الرباط يوم أمس الثلاثاء 6 أبريل الجاري قد خلفت اعتقال 19 أستاذة وأستاذا وان مصير عدد آخر ما زال مجهولا. 

وأكدت التنسيقية الوطنية في بلاغ لها أن التدخل الأمني العنيف خلف العشرات من الإصابات المتفاوتة الخطورة في صفوف الأساتذة المحتجين .

وهددت في بلاغها بالرد على ما وقع في شوارع الرباط بالطريقة المناسبة وفي الوقت المناسب. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *