جمعية آباء وأولياء تلاميذ ثانوية النجد بالجديدة ترفض التدخل في اختصاصاتها

عاد التوتر ليسود ويهيمن على العلاقة القائمة بين إدارة الثانوية التأهيلية النجد بالجديدة والمكتب المسير لجمعية آباء وأولياء التلميذات والتلاميذ من جديد .يعود السبب في عودة التوتر إلى ما وصفته جمعية الىباء بالتطاول على اختصاصات الجمعية بتحديدها ، الإدارة ، لموعد انعقاد الجمع العام السنوي دون استشارة المكتب المسير أو أخذ رايه في توقيت انعقاده والغستعدادات التي يتطلبها .

قرار مدير المؤسسة واجهه مكتب الجمعية بالرفض مع الإعلان عن استعدادها للرد على هذا القرار بقوة مؤكدة أن الجمعية مستقلة في قراراتها .

تدهور العلاقة بين الإدارة والجمعية التي تعد شريكا أساسيا في تنزيل القرارات المركزية والإسهام في إنجاح الدخول المدرسي من شأنه أن تؤثر سلبا على السير العادي للموسم الدراسي ويحول دون تأمين بعض احتجات ومتطلبات العملية التعليمية التعليمة .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.