الرميلي تطلب اعفاءها من الوزارة لتتفرغ للعمودية

 متابعة عبد الرحيم لعماري

نبيلة الرميلي وزيرة تطلب إعفائها من مهامها للتفرغ للعمودية. تم قبول الإعفاء من المهام الذي تقدمت به نبيلة الرميلي وزيرة الصحة في حكومة أخنوش؛ والتي أثارت الكثير من الجدل، وأسالت مدادا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تم استغراب العديد من المغاربة عن استوزاره وهي التي سبق لها ان أعفيت من مهامها من طرف خالد آيت الطالب وزير الصحة السابق في حكومة العثماني. وحسب بلاغ للديوان الملكي فقد تم قبول طلبها. وإليكم مضامين البلاغ:
طبقا لأحكام الفصل 47 من الدستور، وباقتراح من رئيس الحكومة، تفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، يومه الخميس 14 أكتوبر 2021، بتعيين السيد خالد أيت الطالب وزيرا للصحة والحماية الاجتماعية، خلفا للسيدة نبيلة الرميلي.

ويأتي هذا التعيين طبقا للمقتضيات الدستورية، وبناء على الطلب الذي رفعه السيد رئيس الحكومة، للنظر السامي لجلالة الملك، بإعفاء السيدة الرميلي من مهامها الحكومية، التي قدمت ملتمسا قصد التفرغ الكامل لمهامها كرئيسة لمجلس مدينة الدار البيضاء، بعدما تبين لها حجم العمل الذي تتطلبه منها هذه المهمة التمثيلية، وما تقتضيه من متابعة مستمرة لقضايا سكانها وللأوراش المفتوحة بهذه المدينة الكبرى، مما سيؤثر على الالتزامات الكثيرة والمواكبة اليومية التي يستوجبها قطاع الصحة، لاسيما في ظروف الجائحة.
وقد تفضل جلالة الملك، حفظه الله، بالموافقة على اقتراح رئيس الحكومة بتعيين السيد أيت الطالب، لاستكمال الأوراش المفتوحة والتحديات الملحة لقطاع الصحة، وعلى رأسها مواصلة تدبير الجانب الصحي لوباء کوفيد 19، وحسن سير الحملة الوطنية للتلقيح.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.