الجبهة المغربية لدعم فلسطين ترفض مخطط توأمة مدينة أزمور وتدعو للاحتجاج

عبرت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع عن رفضها لمخطط يتم ااتحضير له من أجل  إبرام توأمة بين مدينة أزمور وإحدى المدن الاسرائيلية .

وقالت الجبهة في بيان صادر عن اجتناعها المنعقد اليوم السبت بمدينة أزمور أن هذه الخطوة تمثل خطرا دّاهما يمس بسمعة أبناء وتاريخ أزمور .

ودعت  الجبهة المغربية لدعم فلسطين و ضد التطبيع بالجديدة ، لتعبئة كل الطاقات النضالية من مثقفين وفاعلين سياسيين وكل المنابر الاعلامية الجادة لفضح ما يحاك من مؤامرة لتدليس التاريخ النضالي لمدينة ازمور وقبائل دكالة الاحرار ، للوقوف و رفض هده الخيانة ضدا على إرادة شرفاء و أحرار وحرائر مدينة ازمور.

وأضاف البيان موضحا ان هذه الخطوة تأتي بعد ما تعرفه مدينة القدس وكل المدن الفلسطينية من تشريد للسكان الفلسطينيين و هدم لبيوتهم في عملية مكشوفة لتهويد للقدس ومعالمها التاريخية، وبعد الهجوم الممنهج للنظام المغربي  وما تبعه من محاولات تطبيعية في عدد من المجالات، آخرها زيارة الذل والعار، المدانة لوزير الحرب الصهيوني المجرم، وقاتل أطفال فلسطين.

ودعت الجبعة ، في ذات البيان ، إلى المشاركة في الوقفة الإحتجاجية التي تعتزم تنفيذها يوم الاتنين 29 نونبر في ساحة التحرير / محمد الخامس وسط مدينة الجديدة .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.