التراث والتجديد في المشروع الفكري حسن حنفي

نظمت أكاديمية آدم بشراكة مع جمعية النجد مساء يوم الأحد 05 دجنبر 2021، محاضرة من تقديم الأستاذ عبد الله الزكي بعنوان “التراث والتجديد في مشروع حسن حنفي”، المفكر حسن حنفي الذي فارقنا من مدة ليست ببعيدة، حيث يعد عبد الله الزكي من المختصين في فكره، فقد درس أعماله ما يقرب 15 سنة، وكان بحثه للدكتوراه حول بعض من موضوعاته.
في البداية وضح الأستاذ الزكي السياق التاريخي الذي جعل حنفي يختص في إعادة قراءة التراث، وهي نكبة 67، حيث فرضت هذه المرحلة حالة نفسية صعبة على الشعوب العربية دفعت بمفكرين كثر لإعادة النظر في مجموعة من الأمور التي كانت تعد من المسلمات وثوابت الدين. كما أشار إلى القيمة العلمية التي يحظى بها حنفي بين مفكرين آخرين كبار وضعوا مناهج جديدة في دراسة وفهم التراث، من أمثال: الجابري وطه عبد الرحمن وأركون وشحرور وناصر أبو زيد، الذين كانت كل أبحاثهم حول سؤال النهضة العربية والأسباب التي أدت إلى تخلف العرب والسبل الكفيلة لإخراجهم من الأزمة.
لقد دعا حنفي إلى إعادة صياغة علم كلام جديد يهتم بالإنسان وإنسانيته أكثر من اهتمامه باللاهوت، فـ”الأساس هو أن يعيش الانسان إنسانيته”، حيث تم تغييب للإنسان والاهتمام به التراث الإسلامي. كتب كتباً كثير مهمة من بينها؛ التراث والتجديد (4 مجلدات)، ومن العقيدة إلى الثورة ومن النقل إلى الإبداع (9 مجلدات)، ومقدمة في علم الاستغراب. كل هذا وهو يعيد النظر في مجموعة من الأمور الموجودة في كتب التفاسير ومدونات الحديث وقواعد أصول الفقه وعلم الكلام القديم، من أجل التمحيص وإعادة الفهم. ودائما ما كان يردد مقولة أبي حنيفة النعمان “هؤلاء رجال ونحن رجال”، في إشارة للعلماء السابقين أنهم كانوا مؤولين ومجتهدين في الدين ولم يكونوا أنبياء معصومين، لهذا يجب إعادة النظر في كل ما كتبوه من باب الوصل ثم التجاوز.
ثم من خلال تدخلات الباحثين والطلبة الحاضرين؛ فقد تم إغناء النقاش وفتح الآفاق حول أسئلة جديدة يمكن تناولها مستقبلاً في محاضرات وندوات من تقديم الأكاديمية، مثل علم الكلام الجديد، وموقف النهضاويين العرب من الحداثة، والمشاريع الإصلاحية الأخرى لتقديم مقارنة. كما أشار البعض لبعض الإشكالات التي يمكن تناولها بالتفصيل في فكر حسن حنفي، مثل المنهج المادي الذي وظفه وحدوده المعرفية، وموقفه من كلام الله والوحي الإلهي، وإشكالات أخرى.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.