fbpx

الطريق الإقليمية 3443 يسجل المزيد من حوادث السير والسكان يدقون ناقوس الخطر

دق سكان مجموعة من الدواوير بجماعة أولاد رحمون إقليم الجديدة و نشطاء فيسبوكيين و مستعملي الطريق ناقوس الخطر الذي بات يتربص بعدد من المواطنين، وبخاصة مستعملي الطريق الإقليمية 3443 التي تربط بين مقر جماعة أولاد رحمون و الطريق المؤدية الى جماعة أولاد افرج والتي أصحبت تشكل خطرا كبيرا على سائقي السيارات والشاحنات والراجلين بسبب افتقار المقطع الطرقي و بالضبط ملتقى الطريق الإقليمية 3443و الطريق الإقليمية 3449″منطقة شعبة الحوالة بجانب مقر الجماعة” لحواجز وقائية نظرا للعلو الذي يعرفه هذا المقطع الطرقي، في غياب أي تدخل من طرف المسؤولين رغم الحوادث التي عرفها هذا المنعرج مع العلم أن الأشغال لم تنته بعد، رغم صرخات ونداءات وجهها السكان المستعملون للطريق المذكورة عبر بعض صفحات المواقع لتنبيه المسؤولين إلى خطورة الوضع، بحيث تعتبر الطريق الإقليمية 3443 شرايين الجماعة الذي يربطها بمدن أزمور و الجديدة و باقي الجماعات المجاورة والطريق الوحيدة لعشرات الدواوير بالمنطقة بعدما أصبح هذا المنعرج يهدد بوقوع كارثة خطيرة في حال استمرار إهماله من طرف الجهات المختصة، خاصة أن غياب حواجز وقائية بجنبات هذا المقطع الطرقي أصبح يعيق حركة السير ويهدد مستعمليها وعابريها بالخطر خلال الليل وخلال النهار نظرا لعلو هذا المقطع عن سطح الأرض “مترين تقريبا”
و قد سجلت حادثة جديدة عشية يوم الأربعاء بسبب غياب الحواجز الوقائية حيت انزلقت دراجة ثلاثية العجلات بعد تقابلها مع سيارة خفيفة،و يتنبأ مستعملي هذه الطريق بالزيادة في عدد الحوادث إن لم تتدخل الجهات المسؤولة لوضع حواجز وقائية بهذه النقطة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.