هيئة التحرير

سحب كتاب “سوسيولوجيا التدين دراسة في الاعتقاد والممارسة بالمجتمع القروي” من العرض في معرض الكتاب، للقيادي في جماعة العدل والإحسان د.علي تيزنت، بعدما كان تعرض سابقا لانتهاك آخر بتشميع بيته بالقنيطرة:

بلاغ إلى الرأي العام
من الباحث د.علي تيزنت

السلطات المغربية تسحب كتابي من معرض الكتاب.

فوجئت اليوم، وأنا برواق معرض الكتاب بالرباط، حيث كنت أعتزم عقد حفل توقيع كتابي “سوسيولوجيا التدين دراسة في الاعتقاد والممارسة بالمجتمع القروي” بسحب كل النسخ من الكتاب ومنع حفل توقيعه .
ولحد الساعة لم أستوعب كيف يمكن أن يمتد الغي بأجهزة التعليمات أن تصادر حق مواطن مغربي مسالم في حقه أن ينشر دراسة علمية وبحثا أكاديميا كرس جزءا مهما من حياته لإنجازه . هل يمكن للحقد الأعمى أن يفعل بأصحابه هذه الأفاعيل بعد أن ضاقت بهم السبل في التضييق علي بكل الوسائل والممارسات بلغت حد تشميع بيتي و تركه عرضة للنهب والسرقة فقط لأني اخترت بحرية وقناعة الانتماء إلى حركة معارضة وهي جماعة العدل والإحسان؟
أمام هذا الفصل الجديد من حنق المخزن وتسلطه أؤكد لجميع قرائي الأعزاء تشبثي بحقي الأصيل في التعبير والتواصل والكتابة والنشر . كما أدعو كل الغيورين والفضلاء إلى مساندتي ضد هذا الحيف والانتهاك الخطير لحرية التعبير.
وفي الأخير أعلن أننا على الخط ثابتون وبربنا معتصمون مهما كان تنوع وتسلط ظلم الظالمين.
“ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.