محمد انين

عقد المنتدى الوطني لحقوق الإنسان يوم السبت 11 يونيو 2022، بمدينة أبي الجعد، مؤتمره الأول، تحت شعار: “تثمينا للثروة اللا مادية للوطن.. وتكريسا للحقوق، وتحصينا للمكتسبات” و فيما يلي تقرير عن اشغال المؤتمر:

  • احتراما لمقتضيات القانون الأساسي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، ولنظامه الداخلي، وفي إطار التواصل، والتشارك، والتشاور، والمشاركة في اتخاذ القرارات، المرتبطة بهيئتنا القانونية المستقلة، خاصة تلك المرتبطة باحترام مواعيد عقد الجموع، غير عابئين بجائحة كورونا وتداعياتها، إذا تم التعامل مع الجمع العام، المنعقد عن بعد، دون احتساب مدة الجائحة، على اعتبار هذه الأخيرة قوة قاهرة؛
  • وتقيدا بالتدابير الاحترازية وامتثالا للإجراءات الوقائية المرتبطة بجائحة كورونا، والتي تقتضي ـ فيما تقتضيه ـ التباعد، وتعليق عقد الاجتماعات والجموع العامة، سواء كانت عادية أو استثنائية، فقد تم اعتماد مجموعة الواتساب، للتداول والتصويت، في مسألة انتخاب الرئيس، وكذا في تعديل كل من القانون الأساسي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، ونظامه الداخلي، كما هو مبين أسفله؛
  • وحيث إن الأستاذ محمد أنين، رئيس المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، قد عبر شفويا عدة مرات، سواء خلال لقاءات المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، أو كتابة عبر صفحة الواتساب للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، عن تشبثه بعدم تقديم ترشيحه لرئاسة المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، لولاية ثانية، رغم أن القانون الأساسي المشار إليه أعلاه، قد حدد مدة شغل منصب “الرئيس” ـ على الأكثرـ في ولايتين متتاليتين أو متفرقتين، من (03) ثلاث سنوات لكل ولاية؛
  • وحيث إن صفحة الواتساب للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، قد عرفت تدوينات الأغلبية الساحقة، لأعضاء المكتب التنفيذي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، عبروا من خلالها، وبإلحاح كبير، تشبثهم برأيهم القاضي باستمرار الأستاذ محمد أنين، رئيسا لهذه الهيئة الحقوقية المتميزة، لولاية ثانية؛
  • وحيث إنه قد تم فتح باب الترشيح لشغل منصب رئيس المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، منذ نهاية الأسبوع الأول من شهر فبراير 2022؛
  • وحيث إنه لم يتقدم أي من أعضاء المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، بترشيحه لشغل منصب “الرئيس”؛
  • مما جعل السيد رئيس المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، الأستاذ محمد أنين يرضخ لرأي الغالبية العظمى لهيئتنا الحقوقية المستقلة، ويقدم ترشيحه ـ طبقا لمقتضيات القانون الأساسي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان ـ للرئاسة لولاية ثانية متتالية، حفاظا على استمرار هذه التجربة الحقوقية المتميزة؛
  • وحيث إن الأستاذ محمد أنين، المرشح لولاية ثانية، قد قدم برنامج عمل مختزل ودقيق واضح المعالم، إلى جانب تقديمه لائحة مفتوحة لفريق عمله، نال المصادقة عليهما، داخل مجموعة الواتساب؛ وبذلك تم تجديد الثقة فيه كرئيس، لولاية ثانية من ثلاث سنوات؛
  • وحيث إنه، وبعد نقاش مستفيض، ولفترتين متباعدتين، داخل مجموعة الواتساب للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، لكل من مشروع القانون الأساسي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، ثم لنظامه الداخلي، وبعد إدخال التعديلات المقترح في الموضوع، تمت المصادقة عليهما، وفق النتائج التالية:

12 عضو، من أصل 20، قد صوتوا لفائدة القانون الأساسي المعدل؛ ويتعلق الأمر بالسيدات والسادة الآتية أسماؤهم: نوريا، ومحمد هلال، ومراد البوعناني، وعبد الصمد الزياني، ونزِهة أمغيار، وسعيد أبو العيناف، ومحمد العُرش، وحليمة أمغيار، ونعيمة أدردور، وعبد السلام الحفوظي، وسعيدة الوادي، وعبد ربه محمد أنين؛

وعليه وطبقا لمقتضيات المادتين 8 و22 من القانون الأساسي المصوت عليه، فقد أصبح المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، يتوفر على قانون أساسي جديد.. مهما كان تصويت الأعضاء الباقين.

في حين أن 13 عضوامن صل 20، قد صوتوا لفائدة النظام الداخلي المعدل؛ ويتعلق الأمر بالسيدات والسادة الآتية أسماؤهم: عبد الصمد بهلول، والطيبي بهلول، ومراد البوعناني، وسيدي امحمد العياشي، ونوريا، وصلاح كريطى، ومحمد العرش، ومحمد هلال، وسعيدة الوادي، وعبد السلام حفوظي، وسعيد أبو العيناف، ومحمد لوليد، والرئيس محمد أنين؛

وعليه وطبقا لمقتضيات المادتين 22 و8 من القانون الأساسي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، والمصوت عليه يومه السبت 05 فبراير 2022، وكذا طبقا للفقرة الثانية والأخيرة من ديباجة النظام الداخلي، المصوت عليه منذ لحظات، فقد أصبح المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، يتوفر على نظام داخلي جديد.. مهما كان تصويت الأعضاء الباقين.

  • هذا ولاستثمار أفضل وأنجع ليوم السبت 11 يونيو 2022، يوم انعقاد مؤتمرنا الوطني الأول، فقد تم الاتفاق مسبقا، بين أعضاء المكتب التنفيذي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، على أن يتم طرح كل من التقرير الأدبي والتقرير المالي لهيئتنا داخل مجموعة الواتساب، من أجل قرأتهما ثم التصويت عليهما تباعا؛

وهكذا، فقد تم خلال الدقائق الأولى من يوم الاثنين 23 ماي 2022 (00.09)، نشر التقرير الأدبي، داخل مجموعة الواتساب، كما تم منح مهلة لقراءته والتصويت عليه، تنتهي بحلول الساعة 22:00 من يوم الأحد 29 ماي 2022؛

وهكذا وقبل انتهاء هذه المهلة بحوالي 21 ساعة، تم التصويت على التقرير الأدبي بالأغلية المطلقة، بنعم، وبالضبط بـ: 22 صوت من الحصيص، أي 22/22؛

      وحسب النتيجة النهائية المسجلة، وقبل انتهاء الأجل المخصص للتصويت، فقد جاءت كالتالي:

ـ المصوتون بنعم على التقرير الأدبي: 22/22

ـ المصوتون بلا على التقرير الأدبي: 00/22

      وفيما يلي لائحة بأسماء الأستاذات المصوتات، والأساتذة المصوتين، ترتيبا حسب تصويتهن وتصويتهم: محمد هلال، نويا، عبد السلام حفوظي، سعيدة الوادي، مراد البوعناني، حليمة أمغيار، وفاء البوعناني، نعيمة أدردور، الطيبي بهلول، سيدي امحمد العياشي، سعيد أبو العيناف، عبد الصمد الزياني، عبد الصمد بهلول، مينة كريطى، نزِهة أمغيار، سعيد الهمص، محمد لوليد، صلاح كريطى، محمد العرش، سعيد القرشي، محمد بونعيم، إضافة إلى السيد الرئيس محمد أنين.

       وبعد زوال يوم الأحد 29 ماي 2022 ـ وكما كان متفقا عليه ـ فقد تم عرض التقرير المالي للمكتب التنفيذي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، داخل مجموعة الواتساب، حيث جاءت النتيجة النهائية للتصويت على الشكل التالي:

المصوتون بنعم: 22/21.

المصوتون بلا: 22/00.

الممتنعون: 22/01.

  وفي ما يلي تدوينة السيد الرئيس داخل مجموعة الواتساب، في هذا الصدد، والتي جاءت إعلانا لنتيجة التصويت على التقرير المالي 2018 ـ 2021، داخل نفس المجموعة.

        وإليكم فيما يلي المصوتون بنعم، حسب الترتيب الزمني، كالتالي: وفاء البوعناني، سعيدة الوادي، مراد البوعناني، نوريا، محمد هلال، عبد الصمد بهلول، سعيد أبو العيناف، الطيبي بهلول، عبد السلام الحفوظي، محمد بونعيم، صلاح كريطى، مينة كريطى، محمد العرش، سيدي امحمد العياشي، نعيمة أدردور، سعيد الهمص، عبد ربه محمد أنين، حليمة أمغيار، سعيد القرشي، عبد الصمد الزياني، ونزيهة أمغيار.

وبذلك، يكون التقرير المالي قد حضي بتصويت الأغلبية.

وهكذا يكون المكتب التنفيذي قد صادق، بتصويته تباعا بالأغلبية، على كل من: 

–  القانون الأساسي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان؛

–  ثم النظام الداخلي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان؛

–  ثم التقرير الأدبي 2018 ـ 2022؛

 ـ التقرير المالي 2018 ـ 2021

         هذا وقد تميزت فعاليات المؤتمر الوطني الأول، للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، ليومه السبت 11 يونيو 2022، ببرنامج متنوع، استهل ـ بعد استقبال المؤتمرات والمؤتمرين، وضيوف المؤتمر الكرام ـ بــــــ:

  • الاستماع إلى آيات من الذكر الحكيم؛
  • الاستماع إلى النشيد الوطني؛

          بعد ذلك، كلمات المؤتمر الوطني الأول، والتي جاءت على الشكل التالي:

  • كلمة المنتدى الوطني لحقوق الإنسان الترحيبية، وتلخصت في تقدم السيد الرئيس، الأستاذ محمد أنين، بالشكر الخالص للسلطات الإقليمية والمحلية، وعلى رأسهم السيد العامل، الرجل الخلوق، والدينامي، والمتميز بوطنيته العالية، وبغيرته الصادقة على هذا الإقليم.. ثم انتقل بالشكر بعد ذلك للسيد رئيس المجلس الجماعي لأبي الجعد، الذي وفر للمؤتمر قاعة الاجتماع هاته، مثنيا عليه وعلى جوده وكرمه وطيبوبته، وغيرته هو الآخر، على هذا الإقليم، وعلى هذه المدينة.. منتقل بعد ذلك لشكر السيد رئيس مؤسسة الفقيه الحبيب الناصري الشرقاوي للفكر والتراث.. شاكرا كذلك السيد رئيس جماعة قيشر الحاضر بيننا.. لينتقل بعد ذلك إلى شكر كل الأعضاء الذين قد تكبدوا، مشقة السفر ليحضروا هذه المحطة النضالية الفارقة، في تاريخ المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، الهيئة التي تضع ضمن أولى أولوياتها بناء الإنسان، قبل الحديث عن أي حق من حقوق الإنسان، إنسان واع مسؤول؛ وأن هذا البناء، لا يمكن أن يتم إلا في ظل احترام تام لهيبة الدولة ومؤسساتها..

مستحضرا مرض السيد السعدية الوادي، التي حال المرض بينها وبين الحضور، داعيا لها بالشفاء العاجل؛ ومترحما في ذات الوقت، على أعضاء كانوا قد وضعوا معنا اللبنة الأولى لهذا الصرح الحقوقي، لكنهم اليوم في كنف الرحمان الرحيم، ويتعلق الأمر بالمرحوم محمد فكري، والمرحوم رحال القوقاع، والمرحوم عبد الله العشاب، أسكنهم الله جميع فسيح جنانه، وأنعم عليهم بالمغفرة والعتق من النيران، وداعيا بالشفاء لوالد المناضلتين حليمة ونزهة أمغيار، وبالرحمة لوالدتها، وكذا للآنسة لطيفة السكتاني، التي غادرتنا مؤخرا إلى دار البقاء؛

حيث سيقف الحاضرون لتلاوة سورة الفاتحة ترحما على أرواح المرحومين بإذن الله أعلاه؛

  • بعد ذلك جاءت كلمة السيد رئيس المجلس الجماعي لأبي الجعد، السيد خليفة ماجيدي الذي رحب بالمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، بكل مكوناته بمدينة أبي الجعد، التي لها اليوم كل الشرف والاعتزاز، وهي تحتضن مؤتمره الأول، وتستقبل مناضلاته ومناضليه، من كل ربوع المملكة..؛
  • ثم كلمة السيد رئيس مؤسسة الفقيه ج الحبيب الناصري الشرقاوي للفكر والتراث، الحاج محمد الناصري الشرقاوي، التي كانت تفوح عطرا وعبرقا روحيين، ممزوجين بدعوات كريمات طيبات بالتوفيق لهذا المؤتمر، ولكل مكوناته التي تجندت للدفاع عن حقوق كفلها الرحمان الرحيم لعباده..؛

        فعرض لشريط طويل، لأنشطة المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، على امتداد ثلاث سنوات (2018 ـ 2021)، تم الاقتصار على 10 دقائق منه صوتا وصورة، قبل أن يسترسل صامتا، لفسح المجال أمام بقية فقرات هذا المؤتمر؛

        حيث انتقل المؤتمرون مباشرة، إلى تأكيد التصويت الذي سبق أن أُجريَ عن بعد، داخل مجموعة الواتساب للمكتب التنفيذي، حيث تمت المصادقة تباعا على كل من:

  • القانون الأساسي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان؛
  • النظام الداخلي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان؛
  • التقرير الأدبي 2018 ـ 2021؛
  • التقرير المالي 2018 ـ 2021؛
  • لائحة أعضاء المكتب التنفيذي؛

      

وإليكم فيما يلي، تشكيلة المكتب التنفيذي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، والتي سبق وأن صودق عليها داخل مجموعة الواتساب الخاصة بالمكتب التنفيذي:

الرئيس: محمد أنين؛ نوابه: محمد بونعيم، ومحمد هلال، والسعدية الوادي، وحليمة أمغيار، وعبد السلام الحفوظي، ونزِهة أمغيار، وسيدي امحمد العياشي، ومراد البوعناني، ومحمد لوليد؛

نواب الرئيس المكلفون بمالية المكتب:

أمينة المال: نعيمة أدردور؛ نوابها: نوريا قْنَيْنة، وسعيد أبو العيناف، والطيبي بهلول، ومحمد العرش، ومينة كريطى؛

نواب الرئيس المكلفون بكتابة المكتب:

المقرر: سعيد القرشي؛ نوابه: صلاح كريطى، وعبد الصمد بهلول، وعبد الصمد الزياني، وسعيد الهمص، ووفاء البوعناني؛   

         وبعد استراحة شاي، عاد المؤتمرون إلى قاعة الاجتماعات، حيث تم تقديم اقتراحات وملاحظات بعض أعضاء المكتب التنفيذي، على أمل مناقشتها لاحقا داخل مجموعة الواتساب؛

         لينتقل الجمع إلى تكريم سيدات المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، وبعض الفعاليات النسائية، أي ما مجموعة 14 تكريم، بما في ذلك تكريم روح المرحومة لطيفة السكتاني، حيث كانت لحظات جد مؤثرة، عرفانا بطيبوبة المرحومة، وسمور أخلاقها، وجودها وكرمها..؛

        ثم تأتي زيارة ضريح الولي الصالح أبي عبيد الله، داخل محيطه التراثي والمعماري العتيق، مصحوبة بشروحات، وتوضيحات لقامات فكرية وصوفية بالمدينة الزاوية، يتقدمها الشيخ الجليل الحاج سيدي محمد بن العلامة الفقيه ج الحبيب الناصري الشرقاوي؛

        وبعد ذلك، ومن خلال جولة مفيدة على الأقدام، وغنية بالمعلومات حول التاريخ الروحي والصوفي للزاوية الصوفية، واشعاعها الكبير، على امتداد أزيد من أربعة قرون، داخل دروب وأزقة المدينة العتيقة، يحط الوفد رحاله بمجمع الصناعة التقليدية بأبي الجعد، حيث زيارة متحف الزرابي، والاستماع إلى شروحات ضافية بخصوص الزربية البجعدية، بعين المكان، من تقديم الأستاذ الكبير سيدي أحمد غزاوي؛

       وعقب وجبة الغداء، سيتم الانتقال إلى مقر مؤسسة الفقيه ج الحبيب الناصري الشرقاوي للفكر والتراث، حيث سيقدم رئيس هذه المؤسسة الطيبة نبذة عنها، وعَمَّنْ تحمل اسمه؛

       ليأتي وقت الاستمتاع بالاستماع إلى أمداح نبوية خاصة بالمنطقة، تفاعل معها الحاضرون بشكل ملفت للنظر؛

       وفي ختام فعاليات هذا المؤتمر الوطني الأول للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، سيتلو الأخ الرئيس، الأستاذ محمد أنين برقية الولاء والإخلاص، المرفوعة إلى السدة العالية بالله؛

       فختامه مسك، الاستماع إلى بآيات بينات من الذكر الحكيم، ثم تأمين دعوات كريمات، لشيخنا الجليل، ج سيدي محمد، بن الفقيه العلامة ج الحبيب الناصري الشرقاوي، لمولانا المنصور بالله دام له العز والنصر والتمكين، ولشعبه الكريم، ولبلدنا العزيز. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.