fbpx

التونسية أنس جابر تتأهل لنهائي دورة برلين للتنس بفوزها على الأمريكية كوكو

 عبد الرحيم لعماري

: حجزت التونسية أنس جابر، المصنفة رابعة عالميا مقعدا في نهائي دورة برلين لكرة المضرب على الملاعب العشبية، إثر فوزها السبت على الأمريكية الشابة كوكو غوف بمجموعتين دون رد لتضرب موعدا مع السويسرية بليندا بنشيتش. تأهلت التونسية أنس جابر، المصنفة رابعة عالميا، إلى نهائي بطولة برلين لكرة المضرب على الملاعب العشبية، إثر فوزها السبت على الأمريكية كوكو غوف 7-6 و6-2. وتواجه جابر التي يطلق عليها التونسيون لقب “وزيرة السعادة” في المباراة النهائية السويسرية بليندا بنشيتش. وتأمل التونسية، بعد بلوغها النهائي الرابع لها هذا العام وخروجها المخيب من رولان غاروس، في تحقيق اللقب الثاني في مسيرتها والاستعداد بأفضل طريقة لبطولة ويمبلدون ثالث البطولات الأربع الكبرى. وحققت جابر فوزها الثاني على غوف، وصيفة رولان غاروس هذا العام، في خامس مواجهة بينهما. وقالت التونسية الباحثة عن لقب ثالث في مسيرتها “كوكو لاعبة قوية. من الصعب الفوز ضدها. خسرتُ ثلاث مرات أمامها، ولكن أحيانا أفوز وأحيانا هي تفوز. قدمنا مباراة جيدة”. وردا على سؤال عما إذا تشعر بالضغط كونها المصنفة أولى في الدورة، أجابت جابر “إنها المرة الأولى التي يحصل فيها ذلك في دورة من 500 (نقطة). ولكن أحاول أن اتصرف كمصنفة أولى داخل وخارج الملعب وأتعامل مع ذلك بأفضل طريقة”. مواجهة ثأرية :  وكانت جابر (27 عاما) خسرت هذا العام نهائي دورة تشارلستون الأمريكية أمام بنتشيتش. ورغم أنها ثأرت منها بإقصائها من دور الـ16 في دورة مدريد للألف في طريقها إلى اللقب الثاني في مسيرتها، إلا أنها أكدت أنها ترغب في الثأر في مباراة نهائية. وقالت عن المواجهة “طبعًا سأسعى للثأر. لعبنا في تشارلستون”، وتابعت ممازحة “آمل انها تعبت من مباراة اليوم (…) بليندا لاعبة رائعة وصديقة رائعة. سأفعل كل شيء وآمل أن أحقق اللقب هنا”. وبدأت جابر المباراة بطريقة سيئة وخسرت شوط إرسالها الأول وتأخرت صفر-3، إلا أنها عادت وردت الكسر في الخامس لتحافظ بعدها كل لاعبة على شوط إرسالها وتحتكمان إلى شوط كسر التعادل حسمته لصالحها. وحملت جابر معها الزخم إلى المجموعة الثانية وكسرت إرسال غوف مرتين لتتقدم 5-1. وبعد أن أخفقت في حسم المباراة على إرسالها في الشوط السابع، حققت ذلك في الشوط التالي على إرسال الأمريكية وأنهت المواجهة بعد ساعة و17 دقيقة. بعد تتويجها في دورة مدريد وحلولها وصيفة للمصنفة أولى البولندية إيغا شفيونتيك في روما، كلاهما ضمن دورات الألف، كانت جابر مرشحة للمنافسة بقوة في رولان غاروس قبل أن تخرج بشكل مفاجئ من الدور الأول، لذا تأمل أن تحقق نتيجة أفضل في ويمبلدون التي تنطلق أواخر الشهر الحالي. قبل ذلك، ستخوض التونسية غمار دورة إيستبورن إلى جانب سيرينا وليامس في منافسات الزوجي وقالت الخميس إنها تشعر “أنها فوق القمر” بعدما أعلنت المخضرمة الأمريكية رغبتها باللعب إلى جانبها “أنا فعلا سعيدة الحظ لانها اختارتني. أتشوق للعب إلى جانبها. مع هذه الأسطورة”. وأحرزت جابر أول لقب في مسيرتها في دورة برمنغهام على الملاعب العشبية العام الماضي، قبل أن تبلغ الدور ربع النهائي في ويمبلدون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.