fbpx

كأس العالم في قطر بعيون اسرائيلية

بقلم ابو ايوب
في تصريح للصحفي الاسرائيلي دور هوفمان مراسل احدى القنوات العبرية لتغطية مباريات كأس العالم بقطر ( طردوني من المطعم و صاحبه قام بسحب هاتفي و حذف جميع الصور في قطر بمجرد ان عرف أنني اسرائيلي ، وسيارة الأجرة رفضت التعامل معنا ، لا استطيع وضع شعار على الميكروفون و اننا نعاني بشدة هنا.. لان الجميع ينبذوننا بمجرد معرفتهم بأننا اسرائيليون ) .
هنا اود طرح السؤال ، ماذا سيكون عليه الحال في حالة حصول المغرب على شرف استضافة مباريات كأس العالم ؟
أكيد اننا سنتعامل معهم بامتياز و افضلية ربما اكثر من تعاملنا مع اخواننا العرب ، و المسوغ بطبيعة الحال سيكتسب صبغة تبريرية تمريرية من بوابة ما عرف عن المغاربة من كرم و تسامح…..، حيث يختلط الدين و الحضارة و التاريخ دون اغفال الجانب العاطفي و الانساني… من قبيل ، ابناء العمومة من سام اخو حام، الحضارة الاندلسية و التاريخ المشترك بين عرب و يهود الاندلس ايام الحكم الاسلامي
فيما الجانب العاطفي و الانساني فيبرر و يمرر و يسوغ بكون انهم مغاربة و ان جنسيتهم لا تسقط حتى لو مكثوا باسرائيل لآلاف السنين ..، و هذا امر طبيعي عقلاني منطقي …، للاشارة فقط ، أخلاف الطائفة اليهودية بالمغرب يؤدون الخدمة العسكرية باسرائيل و ليس بوطنهم المغرب ! بالتالي يكون استعدادهم للتضحية بحيواتهم دفاعا عن اسرائيل امر جد طبيعي و منطقي و مستساغ كذلك .
بينما في المقابل ، استثنائهم من اداء الخدمة العسكرية بالمغرب عسير الهضم نوعا ما ، و هذا ما يفرخ اكثر من علامة استفهام ! و لعل من بينها قد تكون ، عدم قابليتهم للتضحية الجسدية دفاعا عن وطنهم الأم المغرب ، و الله اعلم بصفاء النيات ، هذا ما يفرض التسائل عن أفضلية الولاء الوجودي و فضل الولاء الانتمائي ؟ و لله في خلقه شؤون…. انعمتم اوقاتا .

اترك رد